هل يسمح مدرب اليمن بمشاركة بقشان بعد ارتجاج المخ

قال مسؤول بالوفد اليمني إن المدافع محمد بقشان-والذي أثار سقوطه القوي على رأسه الذعر وهو يبعد الكرة من أمام مهاجم قطري-قد أصبح بخير، لكنه رفض التكهن بقدرته على اللعب ضد السعودية في الجولة الحاسمة من خليجي 22.

وأمام ابن الـ20 عاما يومان فقط ليتعافى من "ارتجاج بسيط" في المخ لم يكمل على إثره مباراة الأحد، ليتم نقله إلى مستشفى في الرياض.

وقال حسن عبد ربه، المشرف العام على المنتخب اليمني، أن حالة اللاعب جيدة.

وقال "بقشان بخير.. الارتطام كان قويا، ونقل للمستشفى، لكنه الآن بخير. قرار مشاركته أمام السعودية يعود للمدرب"، في إشارة إلى التشيكي ميروسلاف سوكوب.

واختتم حواره قائلا "سننتظر لنرى".

ويحقق اليمن أفضل نتائجه في النسخة الـ22 منذ بدأ المشاركة في البطولة عام 2003، إذ حصل على نقطتين للمرة الأولى بعد 6 مشاركات.

ويتقاسم اليمن مع قطر التي تعادل معها سلبا المركز الثاني في المجموعة الأولى برصيد نقطتين لكل منهما، بينما تتصدر السعودية الترتيب بـ4 نقاط بعد انتصار كبير بـ3-0 على البحرين، متذيلة الترتيب بنقطة واحدة.

وبدا سقوط بقشان، مدافع الهلال اليمني، قويا للغاية، وأثار القلق في الملعب لدرجة تدخل مسؤول طبي من الفريق القطري المنافس للمساعدة.

وحمل اللاعب على النقالة الطبية لخارج الملعب، قبل أن تنتهي المباراة بالتعادل سلبا أمام حضور يمني طاغٍ تجاوز 40 ألف متفرج في مدرجات استاد الملك فهد.

 



مباريات

الترتيب

H