المنتخبات الخليجية في خطر قبل السفر إلى أستراليا!

يدق ناقوس الخطر مع كل مباراة في بطولة كأس الخليج المقامة حاليا في العاصمة السعودية الرياض، بعد المستويات الهزيلة التي ظهرت عليها كل المنتخبات لا سيما التي تستعد للسفر إلى أستراليا للمشاركة في بطولة أمم آسيا مطلع 2015.

ولم تقدم المنتخبات الخليجية المستوى المنتظر من جماهيرها المتعطشة لرؤية لاعبيها على أتم الجاهزية قبل التوجه لحضور العرس الآسيوي خصوصا أن ممثلي الكرة الخليجية وهم: الأبيض الإماراتي، السعودية، العراق، الكويت، البحرين، عمان وقطر، ظهروا في حالة عدم اتزان كشفت عنها مباريات خليجي 22.

المنتخبات السبعة خذلت الجماهير الخليجية وفقدت ثقتها رغم أن المحللين والنقاد الرياضيين كانوا يبنون آمالا كبيرة لاستعاد كأس آسيا من اليابان وإسعاد الخليجيين بلقب البطولة التي كان المنتخب العراقي آخر من حمل كأسها عام 2007 بتغلبه في المباراة النهائية على نظيره السعودي في نهائي خليجي خالص!.

وأمام المستوى الفني المتراجع للمنتخبات الخليجية المتأهلة آسيويا، بدأت الجماهير تعيد حساباتها في التطلع إلى مقارعة كبار القارة: اليابان وأستراليا وكوريا الجنوبية وإيران على اللقب، خصوصا أن منتخبا البحرين وقطر فشلا في الفوز على المنتخب اليمني في خليجي 22، وهو المصنف رقم 178 على العالم! إذ تعادلا معه سلبا، فكيف لهما أن يجابها منتخبا مثل ايران الذي يقع في  مجموعتهما الآسيوية الثالثة الى جانب المنتخب الاماراتي؟.

وشهدت أربع مباريات من بطولة الخليج الحالية أربعة تعادلات بين السعودية وقطر (1-1)، الإمارات وعمان (0-0)، اليمن والبحرين (0-0)، قطر واليمن (0-0)، مقابل انتصارين الأول شابه الشبهات للكويت على العراق بهدف متسلل، والثاني للسعودية على البحرين (3-0) دون إقناع! لكون مدافعي الأخير سجلا هدفين بالخطأ في المرمى الأحمر!.  

مباريات خليجي 22، أثارت الدهشة لكثرة الكرات المقطوعة، وسوء طالع المهاجمين، وضعف تكتيك المنتخبات، وكثرة الثغرات الدفاعية، وتراجع مستويات النجوم، وأخطاء المدافعين التي لو تكررت في البطولة الآسيوية فإن المشهد كارثيا في أستراليا.

ويبقى السؤال الأبرز في الساحة الخليجية، كيف ستعالج الأجهزة الفنية كل هذه الأخطاء ويفصلنا عن ضربة البداية لأمم آسيا أقل من شهرين، فهل تستطيع المنتخبات خلق طفرة في الأداء خلال فترة قصيرة حتى تتمكن من رفع سقف طموحاتها والمنافسة على كأس القارة الصفراء؟ أم أن اللقب سيبقى بين الأيادي اليابانية التي تعمل بجد وتجتهد للاحتفاظ به؟.

 

 

من محمد الحتو         



مباريات

الترتيب

H