مدرب اليمن ينظر إلى المستقبل في خليجي 22

لم يتعهد ميروسلاف سوكوب بتحقيق انجازات ضخمة ونتائج معينة بعد توليه مسؤولية منتخب اليمن في وقت سابق هذا العام لكن المدرب التشيكي وعد المتابعين بتطوير أداء الفريق عن طريق الاستعانة بالشباب بداية من كأس الخليج لكرة القدم التي تنطلق في الرياض الأسبوع المقبل.

ومع عدم استقرار الأوضاع السياسية والأمنية في اليمن خلال العاميين الماضيين بدا أن سوكوب يغامر بالموافقة على تدريب الفريق صاحب المركز 178 في تصنيف الاتحاد الدولي (الفيفا) خاصة مع اقتراب كأس الخليج في السعودية.

لكن سوكوب الذي سيبلغ 49 عاما مع افتتاح البطولة يوم 13 نوفمبر تشرين الثاني أوضح منذ توليه منصبه في مايو ايار الماضي أنه يعلم بمدى صعوبة مهمته لكنه وضع تركيزه على المستقبل منذ البداية.

ونقلت وسائل اعلام محلية عن المدرب التشيكي قوله "مستوى المنتخب سيتطور خطوة بخطوة. أعدكم أنه خلال من ستة أشهر الى سنة ستشاهدون تطورات كبيرة."

وأضاف "شاهدت عددا كبيرا من اللاعبين اليمنيين وسأختار المنتخب القادم بحيث يكون غالبيته من الشباب. في المستقبل سأعمل على أن يكون المنتخب كله من الشباب."

وبالفعل بدأ سوكوب عمله سريعا واستدعى نحو 80 لاعبا مختلفا من خلال عدة معسكرات تدريبية قبل أن يتقلص العدد الى 27 لاعبا مع دخول اليمن لمرحلة الاعداد الأخيرة لكأس الخليج والتي سيبدأ فيها الفريق مشواره بمواجهة البحرين يوم الخميس القادم قبل اللعب ضد قطر ثم السعودية.

لكن رغم النتائج الضعيفة لليمن في النسخ السابقة منذ بداية مشاركاته في البطولة والتعادل ثلاث مرات فقط دون أي فوز في 21 مباراة ربما لا يشعر سوكوب بالضغوط نفسها الواقعة على المنافسين لأن فريقه لا يأتي ضمن المرشحين للقب أو حتى تجاوز الدور الأول.

ونقلت وسائل اعلام محلية عن عبد الوهاب الزرقة عوض مجلس ادارة الاتحاد اليمني لكرة القدم قوله "في رأيي الشخصي لابد وأن يحصل المدرب على فرصة كافية يستطيع من خلالها العمل في جو ملائم لتقديم رؤية جديدة ربما تخدم سعينا وراء التطور وأنه لن يتم استبعاده عقب بطولة خليجي 22 في السعودية حتى في حالة حدوث نتائج عكسية."

وأضاف "من الطبيعي أن يأخذ المدرب فترة للتعرف على اللاعبين. تقييم أداء المدرب لن يكون من خلال بطولة خليجي 22."

لكن مع توقيع عقد لمدة عام واحد فقط يرغب سوكوب بالتأكيد في ترك بصمة سريعة مع اليمن الذي لم يسبق له تجنب الخسارة في مباراتين خلال البطولة نفسها وهو ما يجعل من مجرد الفوز بمباراة واحدة بمثابة الانجاز للمدرب التشيكي.



مباريات

الترتيب

H