بعد التعادل مع نيجيريا .. ماجر يعد بالمغامرة ضد إفريقيا الوسطى

أبدى رابح ماجر، مدرب المنتخب الجزائري، رضاه عن التعادل بنتيجة 1-1 مع نيجيريا في آخر جولات التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2018.

وفقد محاربو الصحراء جميع حظوظهم في الصعود قبل انطلاق المباراة التي احتضنتها بليدة، بينما كان الصقور قد ضمنوا تأهلهم المونديالي.

وقال ماجر بعد اللقاء، "قدمنا أداء جيدا، واللاعبون بذلوا كل ما في وسعهم من أجل تحقيق نتيجة إيجابية أمام منتخب نيجيري قوي جدا".

وواصل، "التعادل أمام نيجيريا ليس نتيجة سيئة، وإنما يمثل بداية حسنة لنا. كنا نود أن نهدي الجزائريين انتصارا، لكن ذلك لم يكن سهلا على الإطلاق".

وأصر ابن الـ58 عاما على الثناء على لاعبيه، مصرحا، "اللاعبون دخلوا المباراة بقلب كبير، حيث أظهروا إرادة كبيرة، واستعادوا الروح القتالية، ولعبوا بصرامة عالية".

وبعد مغامرته بالزج ببعض الأسماء أمام الصقور، تعهّد ماجر بالقيام بالأمر نفسه حين يلاقي إفريقيا الوسطى وديا.

وأكد المهاجم السابق بهذا الصدد بأنه سيواصل البحث عن العناصر التي تستطيع تقديم الإضافة، "سواء كانت تلعب في الجزائر أو في الخارج".



مباريات

الترتيب

H