الجزائر تستضيف الكاميرون في بداية مشوارها الصعب نحو كأس العالم

يستهل المنتخب الجزائري مشواره الصعب نحو التأهل لكأس العالم لكرة القدم للمرة الخامسة في تاريخه والثالثة على التوالي باستضافة الكاميرون ضمن الجولة الأولى للمجموعة الثانية غدا الأحد.

وتلتقي في نفس اليوم زامبيا على أرضها مع نيجيريا ضمن المجموعة ذاتها التي تعتبر أقوى المجموعات الخمس بالتصفيات الافريقية المؤهلة لنهائيات روسيا 2018.

وجاءت نتائج القرعة في صالح الجزائر نسبيا باستضافتها المباراة الأولى في ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة الذي يحتضن لقاءات الفريق منذ عام 2008.

وبدأ استعداد الجزائر لهذه المباراة منذ الاثنين الماضي بعد انضمام اللاعبين المحترفين في أوروبا حيث أقيم معسكر في مركز سيدي موسى في إحدى ضواحي العاصمة خاض خلاله الفريق مباراة ودية أمام اتحاد البليدة بالقسم الثاني انتهت بفوز المنتخب 3-1.

وأشرك الصربي ميلوفان رايفاتش مدرب الجزائر تشكيلتين مختلفتين خلال كل شوط من هذه المباراة الودية لتجربة أكبر عدد من اللاعبين.

ويغيب عن الجزائر خلال مباراة الغد سفيان حني وهشام بلقروي للإصابة ونبيل بن طالب للإيقاف بينما لم يستدع رايفاتش رامي بن سبعيني مدافع رين الفرنسي.

وتخوض الجزائر غدا الاختبار الجدي الأول تحت قيادة رايفاتش الذي تولى المسؤولية في يونيو حزيران الماضي خلفا للفرنسي كريستيان جوركوف الذي ترك منصبه في ابريل نيسان الماضي.

وقاد رايفاتش الجزائر لفوز ساحق 6-صفر على ليسوتو الشهر الماضي في ختام تصفيات كأس الأمم الافريقية 2017.

ووصلت بعثة الكاميرون إلى الجزائر أمس الجمعة وحظيت باستقبال حار من الجالية الكاميرونية هناك فيما رفض اللاعبون الإدلاء بأي تصريحات للإعلاميين.

وسبق وتأهلت الكاميرون إلى كأس العالم سبع مرات أولها عام 1982 وهو ذاته نفس العام الذي تأهلت فيه الجزائر للبطولة لأول مرة.

وكان التأهل إلى دور الثمانية في بطولة إيطاليا 1990 أفضل انجازات الكاميرون.

وقال سفيان فيغولي لاعب وسط وست هام يونايتد الإنجليزي عن المباراة "الكاميرون منتخب كبير وعلينا أن نحترمه كثيرا. يجب أن نكون متحدين ومتضامنين لتحقيق الفوز بالمباراة".

وقال مهدي عبيد لاعب الوسط "جميع المنتخبات قوية وليس الكاميرون فقط. جميع اللاعبين في غاية التركيز على المباراة من أجل تحقيق الفوز".

 



مباريات

الترتيب

H