الجزائر تسعى لاستقطاب وجه جديد من الملاعب الفرنسية

الجزائر - أصبح نبيل فقير صانع لعب اولمبيك ليون الفرنسي أحدث وجه يرغب المنتخب الجزائري في استقطابه للعب باسمه قبل أشهر قليلة من نهائيات كأس الأمم الافريقية لكرة القدم في الجار المغرب مطلع العام المقبل.

وجاء التطلع لفقير بعدما استفادت الجزائر أيما استفادة من مشاركة لاعبين ولدوا بفرنسا وقرروا مؤخرا فقط تمثيل بلد آبائهم في نهائيات كأس العالم بالبرازيل حيث قادها لاعبون مثل سفيان فغولي وسفير تايدر وفوزي غلام للصعود لدور الستة عشر للمرة الأولى في تاريخها قبل الخسارة بصعوبة بالغة وبعد وقت إضافي أمام المانيا الفائزة باللقب.

ويرغب المدرب الجديد للمنتخب الجزائري الفرنسي كريستيان جوركوف في مواصلة نهج أسلافه وآخرهم البوسني وحيد خليلوفيتش في الاعتماد على مهاجرين جزائريين من الجيل الثاني بفرنسا ودول اوروبية أخرى.

وفي تصريحات لموقع رياضي فرنسي تجنب فقير الذي أكمل عامه الحادي والعشرين في وقت سابق هذا الشهر الخوض بشأن مستقبله الدولي وقال إنه يركز أكثر على ناديه.

وقال لموقع فوت 1 "لا أفكر كثيرا في مسألة الاختيار بين الجزائر وفرنسا.. أنا أركز حاليا الآن على فرض نفسي أولا مع فريقي ليون."

لكن في ظل رغبة جوركوف وكذلك رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم محمد روراوة فإن الجزائر تبدو عازمة على استقطاب اللاعب الشاب قبل خوض النهائيات القارية في يناير كانون الثاني 2015.

وقبل أيام ذكرت تقارير صحفية جزائرية أن فقير يتصدر قائمة اللاعبين الذين يرغب روراوة في ضمهم استعدادا لكأس الأمم الافريقية فيما رجحت تقارير أخرى أن يسافر روراوة شخصيا لفرنسا قريبا للقاء اللاعب وإقناعه باللعب للجزائر.

 



مباريات

الترتيب

H