الجزائريون يتمسكون بخليلوزيتش رغم قراره بالرحيل

 

نقلت صحيفة "الشروق" الجزائرية ردات فعل الجزائريين على رحيل وحيد خليلوزيتش، المدير الفني للمنتخب، والذي كان قد اتفق مع الاتحاد الجزائري على ترك منصبه فور انتهاء مشواره المونديالي.

واستلم الفرنسي كريستيان جوركوف مهمة تدريب المنتخب مع الخروج بنتيجة 2-1 من الدور الثاني على يد ألمانيا، لتكون تلك المباراة آخر عهد البوسني خليلوزيتش بمحاربي الصحراء.

وأتت عناوين صفحات مواقع التواصل الاجتماعي على وزن "يا روراوة لا نريد جوركوف...احتفظ بخليلوزيتش"، "الشعب مع بقاء خليلوزيتش"، "لا للتغيير"، حيث أبدت الجماهير الجزائرية تضامنها مع خليلوزيتش، آملةً في أن يتراجع محمد روراوة، رئيس الاتحاد الجزائري، عن قرار إبعاده وعدم التجديد له، فالنتائج المشرفة، ودموع خليلوزيتش وهو يودع لاعبي المنتخب، جميعها أكسبته تعاطف الشعب الجزائري.

وبرر الجمهور الجزائري رغبته في رؤية خليلوزيتش يواصل مهامه على رأس المنتخب من خلال الإشارة إلى العمل الجيد الذي قام به، والتشكيلة القوية التي خلقها لتعتمد على كلٍ من اللعب الجماعي والمهارات الفردية، حيث يعد الأدرى حاليا بإمكانات اللاعبين، وتغييره سيخل باستقرار الأخضر.

ويعتبر البوسني من بين أكثر المدربين تعميرا في المنتخب الجزائري في مرحلة واحدة عبر التاريخ، حيث تولى شؤونه  3 سنوات كاملة، ومن الصدف أن تزامن يوم رحيله مع يوم قدومه إلى الجزائر، وهو الأول من يوليو/تموز.

 



مباريات

الترتيب

H