العائد فارس جمعة: أنا رهن إشارة يوفانوفيتش

 

أبدى فارس جمعة، صخرة دفاع الوحدة (أصحاب السعادة)، استعداده للعودة لتمثيل المنتخب الإماراتي، وهو الغائب منذ منافسات كأس آسيا 2019.

ويشهد موسم 2019-2020 الجاري صحوةً شخصيةً كبيرةً لجمعة، والذي انقطع عن اللعب 145 يوما مع ناديه السابق الجزيرة (فخر أبوظبي)، ثم برز بقوةٍ منذ انتقاله إلى صفوف الجار الوحدة.

وعلى الرغم من ابتعاده عن الأبيض منذ أكثر من عامٍ كاملٍ، فقد عبّر ابن الـ31 عاما عن أمنيته بالرجوع للعب دوليا.

وقال جمعة متحدثا إلى صحيفة "الاتحاد" الإماراتية، "سيبقى المنتخب دائما طموحا بالنسبة لي. آمل أن أدافع عن ألوانه من جديد، وأنا رهن إشارة (إيفان يوفانوفيتش، مدرب المنتخب الإماراتي)، وجاهزٌ متى ما تم استدعائي".

واستبشر جمعة خيرا بتجنيس سيباستيان تيجالي، زميله في صفوف الوحدة، بالإضافة إلى الهدّافين فابيو ليما وكايو كانيدو، لتمثيل الأبيض.

وصرّح المدافع، "انضمامهم يجعل الحظوظ عاليةً في تأهل المنتخب، لأنه يستطيع وقادرٌ على ذلك"، في إشارةٍ إلى مشوار الأبيض في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

وأضاف جمعة، "ومنافسات دوري الخليج العربي شهدت مستويات عالية في هذا الموسم، وهذا بدوره سينعكس إيجابا على المنتخب الإماراتي".

 



مباريات

H