عمان تأمل الخروج من عنق الزجاجة في كأس آسيا 2019

 

على الرغم من الطفرة الكبيرة التي حققتها الكرة العمانية على مدار أكثر من عقدين، فلم يحقق الأحمر ما يصبو إليه في البطولات القارية والعالمية.

فأخفق المنتخب العماني في الوصول إلى كأس العالم، كم خرج صفر اليدين من الدور الأول في نسخ 2004 و2007 و2015 من كأس آسيا.

وسيجعل ذلك من نسخة 2019 –والتي ستحتضنها الإمارات- بمثابة الفرصة الجديدة أمام عمان للخروج من عنق الزجاجة على الساحة القارية.

وعلى الرغم من الضربة الموجعة التي تعرّض لها إثر غياب المخضرم علي الحبسي، فإن الفريق يمتلك حاليا مزيدا من الخبرة، والتي قد تساعده على العبور للأدوار الفاصلة في البطولة الآسيوية للمرة الأولى.

فيبرز من الحرس القديم أحمد مبارك "كانو"، ذو الـ33 عاما، بينما يبرز من عنصر الشباب المهاجم خالد الهاجري، مكونين مزيجا من الخبرة والشباب.

وكذلك يقود المنتخب العماني هذه المرة الهولندي بيم فيربيك، الذي يمتلك خبرة كبيرة من العمل مع الأندية الأوروبية، وكذلك من العمل في تدريب كوريا الجنوبية وأستراليا.

ويُحسب لفيرييك بأنه قد قاد الأحمر إلى التتويج بلقب كأس الخليج قبل عامٍ من الآن.

ومن الجدير بالذكر بأن القرعة قد أوقعت بطل الخليج ضمن المجموعة السادسة لكأس آسيا، إلى جانب منتخبات أوزباكستان واليابان وتركمانستان.

 



مباريات

الترتيب

H