سوريا تأمل إلى تكرار إنجاز العراق في نسخة 2007 من كأس آسيا

 

يحظى المنتخب السوري بترشيحاتٍ قويةٍ للمنافسة على لقب بطولة كأس آسيا 2019، والتي ستحتضنها الإمارات بدءا من يناير/كانون الثاني المقبل.

فعلى الرغم من أن نسور قاسيون لم يتركوا بصمتهم على البطولة من خلال مشاركاتهم السابقة، أو يفلحوا في تخطي دور المجموعات، فإن الفريق بات مرشحا لبلوغ المربع الذهبي على أقل تقديرٍ.

ويستطيع السوريون استقاء الإلهام من إنجاز شقيقهم العراقي، والذي تغلّب على الظروف شديدة الصعوبة في بلاده، وتوّج بطلا لكأس آسيا في 2007.

وعلى نظير أسود الرافدين في تلك النسخة من البطولة، فإن المنتخب السوري يتمتع بوجود جيلٍ من اللاعبين المميزين، والذين قد يكونون الأفضل في تاريخه.

ويأتي في مقدمة نجوم نسور قاسيون الثاني الهجومي عمر السومة وعمر خريبين، كما يسطع نجم أحمد الصالح في خط الدفاع، ومحمد المواس في خط الوسط.

وسيحل الفريق في ضيافة الإمارات متسلحا بالخبرة الهائلة لمدربه الألماني بيرند شتانجه، ذو الـ70 عاما.

وفرضت القرعة على المنتخب السوري الحلول ضمن المجموعة الثانية القوية، والتي تضم شقيقيه الفلسطيني والأردني، إلى جانب أستراليا، حاملة اللقب.

 



مباريات

الترتيب

H