فيفا يوقف الفلسطيني الرجوب لدعوته لحرق قمصان ميسي

 

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) حرمان جبريل الرجوب، رئيس الاتحاد الفلسطيني للعبة، من ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم لمدة عام لاتهامه بالتحريض على الكراهية والعنف.

فقد اعترض الرجوب على نقل الودية التي كان من المقرر إقامتها بين الأرجنتين وإسرائيل في يونيو/حزيران الماضي من مدينة حيفا إلى القدس.

وحث الرئيس الفلسطينيين على حرق القمصان التي تحمل اسم ليونيل ميسي، قائد المنتخب الأرجنتيني، في حال حضوره إلى القدس.

واعتبر بيانٌ للجنة الانضباط في الفيفا بأن تصريحات الرجوب كانت "تحريضا على الكراهية والعنف".

ويشمل الايقاف أيضا عدم حضور الرجوب المباريات بأي صفة رسمية، والمشاركة في الأنشطة الإعلامية في الملاعب، أو بالقرب منها، في أيام المباريات.

وبدوره، رد الاتحاد الفلسطيني للعبة بأن "قرار لجنة الانضباط غير متجانس مع الإساءة المفترضة، إذ يوقع العقوبة القصوى على تهمة لم تثبت".

 



مباريات

الترتيب

H