اشتباه بعمليات تلاعب في الدوري الكويتي

كشفت صحيفة "الشرق الأوسط" عن ورود معلومات للمركز الدولي للأمن الرياضي المختص بملاحقة الفاسدين والمتمرسين في المراهنات وبيع المباريات على مستوى العالم، بشأن عمليات تلاعب في مباريات  الدوري الكويتي لكرة القدم.

وذكرت الصحيفة ان المركز راقب على وجه التحديد مباراة النصر والجهراء التي أقيمت في 21 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي حيث تشير التحقيقات الأولية وتقارير مراقبة المراهنات إلى أن هناك عمليات مراهنات مريبة لخسارة فريق النصر بثلاثة أهداف أو أكثر، وبربط هذه العمليات المريبة مع أحداث المباراة وفقا لتحليل الخبراء ترجح بنسبه عالية أن هذه المباراة قد تم التلاعب في نتيجتها، علما بأن المباراة انتهت بثلاثة أهداف للجهراء مقابل هدف للنصر.

ونقلت الصحيفة عن المركز قوله "تشمل دائرة الاشتباه مباريات خلال الموسمين الماضي والحالي" مشيرا الى ان الاتحاد الكويتي لم يطلب تقريرا منه وان "اكتشاف احتمالات التلاعب تم عن طريق مصادر تواصلت مع المركز والتحقيقات الأولية". 

وذكر المركز الدولي للأمن الرياضي ان المصادر والتحقيقات الأولية تشير إلى تورط عدد من اللاعبين في عمليات تلاعب بهدف الكسب غير المشروع من المراهنات على نتائج مباريات في الموسمين الماضي والحالي

وناشد المركز الدولي للأمن الرياضي السلطات الكروية الكويتية بالتعامل بجدية وحزم تجاه هذه القضية من خلال اجراء التحقيقات اللازمة ومعاقبة المخالفين.



مباريات

H