بلاتر: من يهاجم قطر .. عنصري

يرى السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أن الادعاءات المحيطة بمونديال قطر 2022 تحركها العنصرية.

واختيرت قطر في كانون أول/ديسمبر 2010 لاستضافة كأس العالم 2022، ولكن سرعان ما أحاطت مزاعم الفساد بهذا الملف مما دفع فيفا لإجراء تحقيقات في هذا الشأن.

وقال بلاتر "هناك نوع من العاصفة ضد فيفا فيما يتعلق بمونديال قطر، للأسف هناك قدر كبير من التمييز والعنصرية".

ومن المقرر أن يكشف فيفا في أيلول/سبتمبر أو تشرين أول/أكتوبر المقبلين عن مدى سلامة الملف الروسي لاستضافة كأس العالم 2018 وملف قطر لاستضافة كأس العالم 2022.

وذكرت صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية أن القطري محمد بن همام الرئيس السابق للاتحاد الآسيوي لكرة القدم قدم 5 ملايين دولار لكبار مسؤولي كرة القدم لتأمين فوز بلاده بشرف تنظيم المونديال.

ونقلت هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) عن بلاتر قوله لمسئولي كرة القدم الإفريقية في ساو باولو، قوله أن هذه الادعاءات سيتم مناقشتها خلال الجمعية العمومية للفيفا يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين.

وشدد بلاتر على أنه يتحتم على فيفا "مكافحة أي شيء ينم عن العنصرية والتمييز".

وتنفي قطر ادعاءات وجود فساد في عملية التصويت وشددت على أن بن همام لم يلعب أي دور في فوز قطر باستضافة البطولة.

وتقوم لجنة تابعة لفيفا بقيادة الأمريكي مايكل جارسيا بالتحقيق في الاتهامات ذات الصلة باستضافة بطولة كأس العالم 2022.

وكانت قطر فازت بحق تنظيم كأس العالم 2022 بعد منافسة مع كوريا الجنوبية واليابان، وأستراليا والولايات المتحدة.

وكان بن همام أحد أبرز أعضاء مجلس إدارة الاتحاد الدولي لكرة القدم لسنوات عدة لكنه تلقى إيقافا مدى الحياة عام 2012 بسبب فضيحة مالية تتعلق برشوة أعضاء في الفيفا للتصويت لصالحه خلال حملته للفوز برئاستها في مواجهة رئيسها الحالي سيب بلاتر.

 



مباريات

الترتيب

H