كأس ولي العهد بين القادسية والعربي للعام الثالث

يأمل القادسية المحافظة على لقبه بطلا لكأس ولي عهد الكويت لما يواجه العربي في نهائيٍ مكرر للبطولة الثلاثاء الموافق 28 يناير/كانون الثاني.

ويحمل القادسية الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب برصيد 7 مراتِ، يتلوه العربي برصيد 6 مرات، وهذه المرة الثالثة التي يتقابل فيها الفريقان في النهائي.

ويمني القادسية النفس بتكرار سيناريو الموسم الماضي وهزيمة العربي لتحقيق ثاني بطولاته هذا الموسم بعد فوزه بلقب كأس السوبر على حساب نادي الكويت، كما يعتبر المباراة استعداده النهائي قبل مواجهة السويق العماني في ملحق دوري أبطال آسيا.

وسيحاول محمد إبراهيم، مدرب القادسية، التعامل مع المباراة بحذرٍ شديد، وإن كان سعيدا باكتمال صفوفه بعد عودة أغلب المصابين، خاصةً الحارس نواف الخالدي ومساعد ندا وعامر المعتوق.  

وسيعوّل ابراهيم على تألف سيف الحشان وحمد أمان وصالح الشيخ وطلال العامر والعاجي إبراهيما كيتا، والمهاجمين السوري عمر السومة والبرازيلي ميشيل سيمبليسيو.

وعلى الجانب الآخر، يسعى العربي لاستعادة بريقه المفقود منذ فترةٍ من خلال تقديم عرضٍ جيد، وتحقيق فوزٍ يثأر به من هزيمة الموسم الماضي، وهو الطموح الذي استعد له بإقامة معسكرٍ مغلق وتدريباتٍ مكثفة.

ويدرك البرتغالي جوزيه روماو، مدرب العربي، مدى أهمية اللقاء بالنسبة لجماهيره، وله شخصيا بعدما تعرض لانتقاداتٍ شديدة في أكثر من مناسبةٍ بسبب تواضع النتائج، لذا سيستغل حماس النجوم العائدين من الإصابة، لا سيما علي مقصيد وعبدالعزيز السليمي.

وسيعتمد روماو على ثلاثي الهجوم المحترف الأردني أحمد هايل والسوري محمود مواس والسنغالي قادر فال، فيما سيفتقد لجهود أحمد إبراهيم المصاب.



مباريات

الترتيب

H