هل تعمّدت إدارة الهلال تسريب تقرير عموري الطبي

 

ألمح معن القويعي، الإعلامي الرياضي السعودي، إلى تورّط إدارة نادي الهلال (الزعيم)، في تسريب التقارير الطبية لنجمها عمر عبدالرحمن "عموري".

وكان النادي السعودي قد اتخذ قرارا بنهاية موسم 2018-2019 المنصرم بالتخلي عن عموري، وعدم تجديد التعاقد معه.

إلا أن إدارة فهد بن نافل، والذي فاز مؤخرا برئاسة نادي الهلال، تراجعت عن قرارها أمام الضغوطات الجماهيرية الراغبة في استمرار عموري.

بل وأعقب ذلك ضم الدولي الإماراتي –والذي ينتهي عقده مع الزعيم في أغسطس/آب المقبل- إلى المعسكر الخارجي للفريق، والذي تحتضنه النمسا.

ولكن فوجئ الجميع بتسريباتٍ خطيرةٍ للتقارير الطبية لعموري، والتي تشير إلى أن ابن الـ27 عاما كان يعاني من ثقبٍ على مستوى الركبة من قبل التحاقه بالهلال.

وطرح القويعي مجموعةً من التساؤلات عبر حسابه الشخصي في تطبيق "تويتر" للتواصل الاجتماعي حول تسريب التقرير الطبي لعموري.

وكتب الإعلامي، "لماذا (قام) طبيب النادي بتسريب تقرير عموري؟ هل تم تسريب التقرير والإدارة على علم بذلك؟ هل اللجنة الفنية التي أوصت سابقاً بعدم التجديد معه (عموري) على علم بتسريب التقرير؟ لماذا الإدارة حتى الآن لم تتخذ موقفا ضد طبيب النادي؟"

وأضاف القويعي، "رسالةٌ أخيرةٌ .. كنت أتمنى من الإدارة (في الهلال) أن تخرج، وتكون أكثر شفافيةً مع الجماهير بدلاً من (الإضرار) باللاعب".

ومن الجدير بالذكر بأن عموري غاب عن الزعيم في معظم فترات الموسم المنصرم بسبب إصابته بقطعٍ على مستوى الرباط الصليبي.

 



مباريات

الترتيب

H