ماذا فعل بيل في غرفة تبديل ملابس ليفربول بعد النهائي

 

أوضحت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية سر توجّه جاريث بيل، نجم ريال مدريد، إلى غرفة تبديل ملابس ليفربول بعد نهائي دوري أبطال أوروبا.

ولعب بيل دورا حاسما في فوز فريقه بنتيجة 3-1، وبتتويجه بطلا للقارة.

وشوهد الدولي الويلزي وهو يشارك زملائه الاحتفال باللقب الثالث لهم على التوالي على أرضية استاد "ان اس سي أوليمبسكي" في العاصمة الأوكرانية كييف.

ولكن صاحب القميص رقم 11 سرعان ما ترك زملائه في ريال مدريد، وذهب على الجانب الآخر للجلوس في غرفة تبديل ملابس الفريق الخصم.

وتقول "ديلي ميل" بأن بيل كان تواقا للتواصل مع بعض اللاعبين الذين سبق له اللعب معهم، مثل آدم لالانا، والذي لعب إلى جانبه في ساوثهامبتون منذ كانا في أكاديمية النادي.

وقضى ابن الـ28 عاما ما يصل إلى ثلث ساعة في غرفة تبديل ملابس ليفربول، وهو ما أثار المزيد من الجدل حول علاقته برفاقه ومدربه في النادي الإسباني.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب