بوفون يعترف بأنه قد أخطأ في تقديره للأمور بعد قمة ريال مدريد

 

أقرّ جيانلويجي بوفون، الحارس الأسطوري ليوفنتوس، بأنه كان قد بالغ في هجومه ضد الحكم مايكل أوليفر في أعقاب إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

واتخذ الرجل الإنجليزي قرارا مؤثرا في الدقيقة الـ92 بمنح ركلة جزاءٍ مثيرةٍ للجدل لصالح ريال مدريد، ليعبر الأخير على حساب يوفنتوس إلى نصف النهائي.

ولم يكتفي ابن الـ40 عاما بمهاجمة أوليفر في أرضية الملعب، إذ شنّ ضده تصريحاتٍ ناريةٍ بعد صافرة النهاية.

ووصف بوفون الحكم بالحيوان، كما قال بأن ابن الـ33 عاما "يحمل حاوية قمامةٍ في الموضع الذي من المفترض أن يكون قلبه فيه".

وفي أول تصريحٍ إعلاميٍ له منذ الحادثة، قال حارس المنتخب الإيطالي، "بإمكانك أن تبالغ أحيانا، وأن تخطئ في تقديرك للأمور".

وواصل، "ولكن ذلك يعني بأنك حيٌ ترزق .. إن القرارات التي نتخذها هي طريقتنا في التعريف بأنفسنا، وجعلنا من نرغب في أن نصبح".

وأوضح بوفون بأنه بعد المباراة التي احتضنها استاد "سانتياجو برنابيو"، ذهب في نزهٍ طويلةٍ بين "نباتات الفطر وزهور الإقحوان"، على حد تعبيره.  

وبينما ودّع يوفنتوس دوري أبطال أوروبا من ربع النهائي، يستعد ريال مدريد –حامل اللقب في آخر موسمين- لملاقاة بايرن ميونخ.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب