مستقبل ريبروف على المحك قبل لقاء الجزيرة في أبطال آسيا

بات مستقبل سيرجي ريبروف مدرب الأهلي السعودي على المحك قبل أن يستضيف الجزيرة في قمة عربية مرتقبة بدوري أبطال آسيا لكرة القدم غدا الاثنين.

وخرج الأهلي بالانتصار 1-صفر خارج أرضه على تراكتور سازي الإيراني في الجولة الافتتاحية لدور المجموعات بدوري الأبطال يوم الاثنين الماضي.

لكن ريبروف تعرض لانتقادات حادة بسبب التعادل بعدها مع الفيحاء في الدوري السعودي واتساع فارق النقاط مع الهلال المتصدر لأربع نقاط قبل خوض آخر خمس مباريات.

وكتب تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة في السعودية في حسابه النشيط على تويتر "مدرب الأهلي غريب؟!" قبل أن تذكر تقارير محلية أن ريبروف بات على أعتاب الرحيل عن منصبه.

وبدأ الجزيرة مشواره في أبطال آسيا بالفوز 3-2 على الغرافة عقب لقاء مثير لذا فإن هذه المواجهة ستكون على صدارة المجموعة وربما يقترب الفائز من التأهل.

وغدا أيضا سيلعب الدحيل متصدر الدوري القطري في ضيافة الوحدة في المجموعة الثانية التي سيلعب فيها زوب آهان الإيراني مع لوكوموتيف طشقند الأوزبكي.

من جهته سيحاول العين بطل آسيا 2003 وصاحب الأرض مصالحة المشجعين عندما يستضيف الريان القطري.

وتعادل العين في بداية مشواره الآسيوي في ضيافة الهلال السعودي لكنه تعرض لخسارة قاسية بنتيجة 5-1 أمام الوحدة ليودع مبكرا كأس الخليج العربي.

وقال زوران ماميتش مدرب العين "العين كان يقاتل على أربع جبهات وأصبحت ثلاث بعد هذه المواجهة.. وقبل أيام لعبنا مباراة قوية جدا أمام الهلال في الرياض ويوم الثلاثاء سنخوض تحدي الجولة الثانية من مسابقة دوري أبطال آسيا.

وأضاف "لذلك قررت إراحة بعض اللاعبين وأعتذر بشدة للنادي وجماهيره على هذه الخسارة، الحقيقة النتيجة سيئة ولكن لا تأثير لها إطلاقا على مواجهة الثلاثاء".

وربما يستفيد العين من غياب رودريجيو تاباتا قائد الريان بعد طرده في الجولة الماضية أمام الاستقلال الإيراني الذي أدرك التعادل 2-2 قرب النهاية.

وسيبحث الهلال، الذي اقترب من الاحتفاظ بلقب الدوري السعودي، عن انتصاره الأول في البطولة القارية عندما يلعب مع الاستقلال في سلطنة عمان في المجموعة الرابعة.

أما في المجموعة الثالثة فسيلعب السد القطري على أرضه مع بيروزي الإيراني بينما يحل الوصل ضيفا على ناساف الأوزبكي.



مباريات

الترتيب

H