الاتحاد البرازيلي يصدم كورينثيانز بعد تتويجه بلقب الدوري

تلقت جماهير كورينثيانز البرازيلي صدمة كبيرة عقب تتويج فريقها بلقب بطولة الدوري المحلي للمرة السابعة في تاريخه أمس الأربعاء إثر فوزه على ضيفه فلومينينسي، وذلك بعد أن قرر اتحاد الكرة البرازيلي عدم تسليم كأس البطولة داخل ملعب اللقاء لاعتبارات أمنية.

ويعتبر كورينثيانز الأكثر نجاحا في الكرة البرازيلية خلال العقد الأخير، فقد فاز منذ العام 2010 بثلاثة ألقاب في الدوري المحلي (2011 و2015 و2017)، بالإضافة إلى لقب في بطولة كأس ليبيرتادوريس ولقب أخر في مونديال الأندية عام 2012.

ولا تزال هناك ثلاث مراحل باقية في مسابقة الدوري البرازيلي هذا الموسم، حيث يلتقي كورينثيانز بطل 2017 في المرحلة القادمة مع فلامنجو بمدينة ريو دي جانيرو.

وتوج نادي كورينثيانز رسميا بلقب بطولة الدوري البرازيلي قبل ثلاثة مراحل على انتهائها إثر فوزه أمس الأربعاء (فجر اليوم الخميس بتوقيت جرينيتش) 3 / 1 على ضيفه فلومينينسي.
وسجل أهداف كورينثيانز، التي أهدته اللقب السابع في تاريخه في الدوري البرازيلي، كل من جواو الفيس "جو" في الدقيقتين 46 و48 وجادسون في الدقيقة 84، فيما سجل الهدف الوحيد لفلومينينسي لاعبه هنريكي أدريانو بعد مرور دقيقة واحدة من زمن اللقاء.

وبهذا الانتصار رفع كورينثيانز رصيده إلى 71 نقطة ليوسع الفارق مع أقرب ملاحقيه جريميو إلى 10 نقاط ويحسم لقب البطولة لصالحه مبكرا.

وفاز جريميو في مباراة أخرى أمس على ساو باولو بهدف نظيف، بيد أن هذا الفوز أصبح بلا قيمة بعد أن حسم كورينثيانز لقب بطولة الدوري البرازيلي قبل ثلاثة مراحل على نهايتها.

وأمام حشد كبير من أنصاره، بلغ عددهم 45 ألف مشجع ملأوا جنبات ملعب "كورنثيانز ارينا"، عاني البطل البرازيلي من أجل تحقيق الفوز الذي منحه لقب المسابقة المحلية.

وتقدم هنريكي لصالح فلومينينسي بعد دقيقة واحدة من صافرة البداية برأسية رائعة عقب ضربة ركنية متقنة من الجانب الأيسر، لتخيم مشاعر الحماس والتوتر على أجواء المباراة.

ومع انطلاق الشوط الثاني بدأ كورينثيانز يكثف مجهوداته للرجوع في النتيجة وبالفعل نجح اللاعب "جو" في تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 46، قبل أن يعود مرة أخرى بعد ذلك بدقيقتين فقط لزيارة شباك فلومينينسي بهدف ثان ليمهد الطريق أمام فريقه لحسم اللقب.

وخلال الفترة التي فصلت بين الهدف المبكر لفلومينينسي وهدف التعادل لكورينثيانز شهدت المباراة صراعا مريرا بين الفريقين غلبت عليه الندية والقوة، حيث انطلق أصحاب الأرض بكل قوة إلى البحث عن هدف التعادل، فيما حاول الضيوف استغلال الهجمات المرتدة لمضاعفة فارق النتيجة.

وكاد فلومينينسي، الفريق القادم من مدينة ريو دي جانيرو أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 20، إلا أن رأسية اللاعب سكاربا اصطدمت بوجه مدافع كورينثيانز جويلهيرمي ارانا.

وبعد أن سجل كورينثيانز هدفيه في الشوط الثاني حاول جاهدا تسجيل الهدف الثالث للقضاء على أمال منافسه في المباراة، في الوقت الذي سعى فيه فلومينينسي إلى إدراك التعادل وهي النتيجة التي كانت لتضمن له الابتعاد قليلا عن منطقة لهبوط في جدول ترتيب مسابقة الدوري البرازيلي.

وحرم قائم مرمى حارس فلومينينسي دييجو كافاليري اللاعب جادسون من إضافة الهدف الثالث لفريقه في الدقيقة 82، بيد أنه نجح في ذلك بعد محاولته الأخيرة بدقيقتين فقط وتحديدا في الدقيقة 84 من خلال تصويبة قوية من على أطراف منطقة الجزاء ليحسم اللقب السابع لكورينثيانز في تاريخه ببطولة الدوري البرازيلي.

وبعد الهدف الثالث لكورينثيانز توقفت المباراة سبع دقائق كاملة جراء الاحتفالات الكبيرة لجماهير الفريق صاحب الملعب والتي أشعلت الألعاب النارية، مما أعاق استمرار المباراة بشكل طبيعي بسبب الأدخنة التي ملأت جنبات "كورينثيانز أرينا".

وبعد عودة المباراة للانطلاق مرة أخرى، لم يكن هناك وقت كاف لفلومينينسي لكي يفعل أي شيء للعودة في النتيجة ليعلن كورينثيانز بطلا للدوري البرازيلي للمرة السابعة في تاريخه الذي يمتد إلى 107 عام.

 



مباريات

الترتيب

H