ثلاثي دفاعي يلعب دورا محوريا في نجاح مانشستر سيتي

مع غزارة أهداف مانشستر سيتي وعروضه الهجومية الكاسحة كان من السهل نسيان جهود ثلاثة من أفضل المدافعين في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، ولم تكن أسماء فرناندينيو وجون ستونز ونيكولاس أوتامندي لتتصدر عناوين الأخبار في فريق سجل 52 هدفا في كل المسابقات ويضم بين صفوفه صانعي اللعب المتألقين كيفن دي بروين وديفيد سيلفا خلف مهاجمين يجيدون هز الشباك مثل سيرجيو أجويرو وجابرييل جيسوس.

لكن الاحصاءات تعطيهم الحق في الحصول على لقب أهم ثلاثة لاعبين في تشكيلة المدرب بيب جوارديولا في أعقاب بداية رائعة للموسم لم يتجرع فيها الفريق طعم الخسارة وهو ما ترك سيتي في الصدارة بفارق ثماني نقاط عن أقرب مطارديه في الدوري الممتاز.

كما حقق سيتي سجلا رائعا يتحدث عن نفسه بدخول 11 هدفا فقط في شباكه في 17 مباراة في كل المسابقات هذا الموسم إضافة إلى قدرة هذا الثلاثي على الاستحواذ على الكرة وبدء الهجمات.

وقلب الدفاع الأرجنتيني أوتامندي على سبيل المثال لمس الكرة في الدوري الممتاز ودوري الأبطال معا أكثر من أي لاعب اخر في سيتي هذا الموسم بينما حل ستونز قلب دفاع منتخب انجلترا المركز الثاني وجاء لاعب الوسط البرازيلي فرناندينيو رابعا خلف دي بروين.

وتتكرر نفس القصة على صعيد التمرير. ويتصدر أوتامندي مرة أخرى قائمة الأكثر تمريرا متفوقا على فرناندينيو الثاني وستونز الثالث.

وبالنسبة للتمريرات السليمة يتصدر ستونز القائمة في سيتي يليه أوتامندي ثانيا وفرناندينيو رابعا. والثلاثة جميعهم تصل نسبتهم الى أكثر من 90 في المئة.

وفي الحقيقة تصل نسبة ستونز الى 96.6 في المئة ولا يتفوق عليها في مسابقات الدوري الأوروبية الا تياجو سيلفا لاعب باريس سان جيرمان الذي تصل نسبته إلى 96.7 في المئة.

وكان جوارديولا أول من أشار إلى قدرات هذا الثلاثي الاستثنائية قائلا "أعتقد أن فرناندينيو حاليا واحد من أفضل ثلاثة لاعبي خط الوسط الدفاعي في العالم".

وتابع "مثل جون ستونز ونيكولاس أوتامندي وصل فرناندينيو الى مستو اخر بفضل إيجابيته وقدراته الذهنية. يمنحنا الكثير بالكرة وبدونها."

وقد يقود هذا الثلاثي سيتي الى تحقيق النجاح والفوز بالدوري هذا الموسم.



مباريات

الترتيب

H