البدلاء يلعبون دورا محوريا في تألق ارسنال

يلعب بدلاء ارسنال دورا محوريا في مسيرة فريقهم المنافس بقوة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعد أن أثبت فوزه أمس السبت 3-1 على ستوك سيتي مدى فاعلية الخيارات المتاحة أمام المدرب المخضرم أرسين فينجر.

ووجود بدلاء مؤثرين هو أمر في غاية الأهمية بالنسبة للمدربين الطامحين للمنافسة على الألقاب بينما أثبت بدلاء ارسنال حتى الآن أنهم على قدر المهمة عند الحاجة إليهم وظهر ذلك جليا في مواجهة ستوك سيتي.

وشعر البعض بالقلق لدى خروج المدافع شكودران مصطفي بسبب إصابة في عضلات الفخذ الخلفية منتصف الشوط الأول عندما كان ارسنال بعيدا عن إيقاعه.

لكن زميله هيكتور بليرين قام بالمهمة على خير وجه بدلا منه وقدم أداء رائعا.

وهيأ المدافع الإسباني الهدف الأول لزميله ثيو والكوت ليتعادل الفريقان بعد ركلة الجزاء التي حصل عليها ستوك سيتي قبل أن يضمن البديل الآخر اليكس أيوبي النقاط الثلاث للنادي اللندني بإحرازه الهدف الثالث بعد نزوله بديلا لأليكس أوكسليد تشامبرلين.

كما شارك بديلا لارسنال أمس أيضا المهاجم الفرنسي أوليفييه جيرو والذي كان يجلس على مقاعد البدلاء إلى جانب المهاجم لوكاس الذي أحرز ثلاثية في الأسبوع الماضي في مواجهة بازل السويسري في دوري أبطال أوروبا.

وبهذا يكون بدلاء ارسنال أحرزوا أو أسهموا في إحراز ثلث جميع أهداف ارسنال التي أحرزها في الدوري الانجليزي خلال الموسم الحالي وهي 36 هدفا.

وقال فينجر الذي أجرى ستة تغييرات على التشكيلة التي بدأت في مواجهة بازل للصحفيين "أملك لاعبين من الطراز الأول على مقاعد البدلاء.. لا يوجد أي لاعب في صفوف البدلاء يمكن أن تثار حوله أي أسئلة اليوم."

ولم يعرف ارسنال الذي يتقاسم الصدارة مع جاره تشيلسي طعم الهزيمة في الدوري منذ اليوم الأول للموسم كما أنه يتفوق في سجل التهديف على جميع فرق البطولة في ظل وجود ثنائي الهجوم الضارب المكون من اليكسيس سانشيز ومسعود أوزيل.

وتحقق كل هذا رغم غياب كل من آرون رامسي وسانتي كازورلا وداني ويلبيك وبير مرتساكر بسبب الإصابة.



مباريات

الترتيب

H