11 فريقا بانتظار حسم التأهل في الجولة الرابعة من أبطال أوروبا

عندما تنطلق منافسات الجولة الرابعة من مباريات دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم غدا الثلاثاء، تتطلع عدة فرق، منها أربعة فرق إسبانية هي برشلونة وريال مدريد وأتلتيكو مدريد وأشبيلية ، إلى حسم التأهل إلى دور الستة عشر مبكرا.

كذلك يحتمل أن تحسم منافسات الجولة الرابعة التي تقام غدا الثلاثاء وبعد غد الأربعاء، تأهل بايرن ميونيخ وبوروسيا دورتموند الألمانيين وأرسنال وليستر سيتي الإنجليزيين ويوفنتوس ونابولي الإيطاليين وباريس سان جيرمان الفرنسي.

أما مانشستر سيتي الإنجليزي، الذي يدربه جوسيب جوارديولا مدرب برشلونة الاسبق، فيتطلع إلى استعادة توازنه بعد الهزيمة الثقيلة التي مني بها في مباراته الماضية بالبطولة أمام برشلونة صفر - 4 على ملعب "كامب نو" ، عندما يستضيف الفريق الكتالوني إيابا غدا الثلاثاء.

ويتصدر برشلونة المجموعة الثالثة برصيد تسع نقاط وبفارق خمس نقاط أمام مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني، ولكنه لم يتمتع بأجواء مثالية في الأيام القليلة الماضية إثر فوزه المتواضع على متذيل جدول الدوري الإسباني غرناطة 1 - صفر أمس الأول السبت وكذلك في ظل غياب جيرارد بيكيه وجوردي ألبا وأندريس إنييستا بسبب الإصابات.

ويرجح أن يشارك المهاجم سيرجيو أجويرو، الذي سجل ثنائية لمانشستر سيتي في المباراة التي انتهت بالفوز على ويست برومويتش ألبيون 4 - صفر أمس الأول السبت ضمن التشكيل الأساسي للسيتي في مباراة الغد بعد أن بقي على مقعد البدلاء خلال مباراة الذهاب على ملعب "كامب نو".

وقال جوارديولا "سيرجيو لاعب من طراز خاص، نحتاجه بشدة فهو يلعب دورا حاسما عندما يتمتع بهذا المستوى والحماس."


وفي المباراة الأخرى بالمجموعة، يستضيف بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني صاحب المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط، فريق سلتيك الاسكتلندي.

وفي المجموعة الرابعة، يمكن لأتلتيكو مدريد المتصدر برصيد تسع نقاط حسم التأهل بالفوز على ضيفه روستوف الروسي غدا، بينما يحل ريال مدريد حامل اللقب ضيفا على ليجيا وارسو البولندي بعد غد الأربعاء بالمجموعة السادسة في مباراة تقام بدون جماهير طبقا لعقوبة جماهيرية موقعة على النادي البولندي الذي يحتل المركز الرابع بدون رصيد من النقاط.

ويحتل ريال مدريد المركز الثاني في المجموعة السادسة برصيد سبع نقاط وبفارق الأهداف فقط خلف بوروسيا دورتموند، ويكفي الفوز لتأهل كل منهما بشرط فوز الآخر، وسيخوض دورتموند المباراة الأخرى بالمجموعة أمام سبورتينج لشبونة البرتغالي صاحب المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط.

وتشهد المجموعة الثامنة لقاء أشبيلية الإسباني مع دينامو زغرب الكرواتي، ويحسم تأهل أشبيلية بفوز يوفنتوس الإيطالي على ليون الفرنسي في المباراة الاخرى بالمجموعة بعد غد الأربعاء، علما بأن يوفنتوس كان قد تغلب بعشر لاعبين على ليون في عقر داره 1 - صفر ذهابا قبل أسبوعين.

وقال الكولومبي خوان كوادرادو الذي كان قد شارك من مقعد البدلاء ليسجل هدف الفوز ليوفنتوس في شباك ليون "سنتعامل مع المباراة المقررة يوم الأربعاء أمام ليون كأنها مباراة نهائية، ونأمل أن يدعمنا الجمهور من جديد."

أما نابولي، فيحل ضيفا على بشكتاش التركي على أمل الثأر للهزيمة التي مني بها على أرضه أمام الفريق التركي 2 - 3 ذهابا.

ويتصدر نابولي المجموعة الثانية برصيد ست نقاط ويمكنه حسم التأهل بالفوز في مباراة الغد بشرط تعادل بنفيكا البرتغالي على الأقل أمام دينامو كييف الأوكراني في المباراة الاخرى بالمجموعة.

وفي المجموعة الرابعة التي يتصدرها أتلتيكو مدريد، يحل بايرن ميونيخ بطل ألمانيا ضيفا على إيندهوفن الهولندي، بعد اسبوعين من الفوز الذي حققه بايرن ذهابا على ملعبه أمام الفريق الهولندي 4 - 1، ويمكن للفريق البافاري التأهل بالفوز لكن بشرط فوز أتلتيكو أو تعادله مع روستوف.

ويتطلع آريين روبن لاعب بايرن ميونيخ، والذي قضى عامين ضمن صفوف إيندهوفن الذي انضم إليه وهو في الثامنة عشرة من عمره، إلى اللعب أمام فريقه السابق في استاده للمرة الأولى.

وقال روبن (32 عاما) في تصريحات لموقع نادي بايرن ميونيخ على الإنترنت "إنها المرة الأولى منذ احترافي بالخارج التي أخوض فيها مباراة بدوري الأبطال في هولندا، وستكون أمام فريقي السابق."

وفي المجموعة الأولى، سيكون على آرسين فينجر المدير الفني لأرسنال الإنجليزي حسم قراره بشأن إشراك لاعب خط الوسط آرون رامسي، الذي استعاد لياقته، ضمن التشكيل الأساسي للفريق في المباراة المقررة غدا أمام لودجوريتس البلغاري.

ويتوقع بشكل كبير أن يحسم أرسنال المتصدر برصيد سبع نقاط تأهله غدا، وهو نفس الوضع الحالي بالنسبة لباريس سان جيرمان الذي يحتل المركز الثاني بفارق الأهداف فقط خلف أرسنال قبل مواجهة بازل السويسري.

كذلك يحتاج ليستر سيتي حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، والذي حقق الفوز في مبارياته الثلاث الماضية بدوري الأبطال، إلى الفوز على كوبنهاجن الدنماركي بعد غد الأربعاء لحسم تأهله من المجموعة السابعة التي تشهد أيضا لقاء بورتو البرتغالي مع كلوب بروج البلجيكي.

وفي المجموعة الخامسة، قد يتمكن توتنهام الإنجليزي من الاستفادة مجددا من جهود المهاجم هاري كين للمرة الأولى خلال أكثر من شهر، عندما يحل الفريق ضيفا على باير ليفركوزن الألماني، بينما يلتقي موناكو الفرنسي فريق سيسكا موسكو الروسي في المباراة الأخرى بالمجموعة.

 



مباريات

الترتيب

H