مورينيو: حياتي في مانشستر كارثة

قال جوزيه مورينيو مدرب فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي أن الفترة التي يقضيها في النادي هي الأسوأ في مسيرته التدريبية.

واعرب "السبيشل ون" عن عدم راحته في العيش بمدينة مانشستر، واصفا الحياة فيها بالقول "حياتي هنا بمثابة كارثة".

ويعاني المدرب البرتغالي مع ناديه الجديد على مستوى النتائج، حيث لم يستطيع بعد تحقيق المطلوبة منه، حتى وصل لأرقام كارثية سبق فيها المدرب الاسكتلندي ديفيد مويز الذي غادر النادي بالإقالة بعد سلسلة طويلة من النتائج السلبية.

وتابع مورينو في تصريحات نشرتها صحيفة (ديلي ميل) الإنجليزية "حاولت أن أمضي قدما مع النادي ولكنني لم استطع حتى الآن".

ويبدو مورينيو غير مرتاح في اسلوب عيشه في مدينة مانشستر، حتى أنه مازال يقيم في فندق منذ قدومه ولم يشتري منزلا بعد، وأكد بانه "لا يشعر بالاستقرار بعد".

يذكر أن مانشستر يونايتد يحتل المرتبة السابعة في ترتيب فرق الدوري الإنجليزي بفارق 6 نقاط عن المتصدر مانشستر سيتي، وستجع الفريقين مساء اليوم مواجهة قمة ضمن منافسات كأس الرابطة الإنجليزية.



مباريات

الترتيب

H