5 مواجهات تحدد الفائز بين برشلونة ومانشستر سيتي

تزخر مواجهة برشلونة ومانشستر سيتي في دور المجموعات بدوري الأبطال على ملعب كامب نو، بالعديد من المواجهات الثنائية داخل وخارج ملعب اللقاء.

ووفقاً لصحيفة "ماركا" الإسبانية فإن المواجهة الكبرى بين الفريقين الأربعاء تتضمن خمس مواجهات صغرى من شأنها تحديد الفائز في اللقاء، وهذه المواجهات كالتالي:

- جوارديولا في مواجهة إنريكي

يمثل جوارديولا وإنريكي الماضي والحاضر في فريق برشلونة، وما يجعل المواجهة بينهما مشوقة هو التاريخ الذي يجمع بين المدربين الإسبانيين.

فكلا المدربين لعبا معاً في صفوف برشلونة، وبقيا صديقين مقربين منذ ذلك الوقت، كما أنهما المدربان الوحيدان في الفريق اللذين حققا الثلاثية للفريق.

وأخيراً كلاهما أحدث ثورة في الفريق، جوارديولا بدأ عهد "تيكي- تاكا" في الفريق، فيما أضاف انريكي اللعب المباشر والقوة البدنية ما أعطى اللاعبين أفضلية فوق أرضية الميدان وأكثر من أسلوب وطريقة لمواجهة الخصوم.

 

- برافو في مواجهة شتيجن

إذا كان هناك مواجهة من شأنها سرقة الأضواء من مواجهة بيب جوارديولا ولويس إنريكي فهي بلا شك ستكون مواجهة حارسي المرمى كلاوديو برافو وتير شتيجن، فكلاهما حرس نفس المرمى وتشاركا في غرفة الملابس قبل انتقال برافو إلى مانشستر سيتي.

كلاوديو برافو أثبت خلال لعبه في برشلونة أنه خير خلف لفيكتور فالديز الحارس السابق للفريق، واستحق على أدائه جائزة زامورا بعد تلقيه أقل عدد من الأهداف في الموسم الأمر الذي جعله الحارس الأساسي في الدوري الإسباني في اختيارات المدرب.

بالمقابل رفض شتيجن الحال الذي كان عليه وهو اللعب في دوري الأبطال وكأس الملك، وهدد بمغادرة النادي إذا لم يعط وقتاً أكثر من اللعب، ما أدى إلى الاستغناء عن برافو وإبقاء شتيجن في الفريق.

 

- سيلفا في مواجهة انييستا

من الصعب إيجاد لاعب يقدم نفس المستوى لسنوات طويلة مثل ما يفعل سيلفا وإنييستا، ما جعلهما أفضل إنجازات الكرة الإسبانية في الحقبة الحديثة.

رغم وصول إنييستا إلى سن 32 إلا أن خبرته وتقنيته الكبيرة في اللعب جعلت منه اللاعب الذي لا يمكن الاستغناء عنه بالنسبة للمدرب، فيما بات سيلفا في سن 30 أحد أبرز أسلحة مانشستر سيتي ويقدم في هذا العمر أحد افضل مستوياته على الإطلاق.

 

- أجويرو في مواجهة ميسي

الأرجنتينيان الصديقان في المنتخب يتجهزان لمواجهة قوية ومنافسة كبيرة على سيادة منطقة جزاء الخصم في ملعب كامب نو، فهما لاعبان من طراز رفيع.

ليونيل ميسي عائد من الإصابة كما إن أجويرو لا يقدم أداء مميزاً في المواجهات الكبرى، لكن على الأغلب سيحظى كلاً منهما بالعديد من الفرص أمام المرمى.

 

- دي بروين في مواجهة نيمار

من بين المواجهات التي ستجري في الملعب، ستكون هناك مواجهة قوية بين البلجيكي دي بروين والبرازيلي نيمار، فكلاهما أثبت أن الخبرة لا تحتاج إلى التقدم في العمر بعدما ما أثبتا قدرتهما على تغيير سير المباراة بـ"كبسة زر"، من شأن أي منهما قيادة فريقه للفوز وتحديد أفضلية فريق على آخر



مباريات

الترتيب

H