فرص ساوثجيت مع منتخب انجلترا تتعرض لانتكاسة بعد أداء سيء

قطع جاريث ساوثجيت المدرب المؤقت لإنجلترا نصف الطريق في سعيه نحو تولي المسؤولية بشكل دائم لكن حظوظه تعرضت لانتكاسة بالأداء السيء في التعادل بدون أهداف في سلوفينيا بتصفيات كأس العالم لكرة القدم أمس الثلاثاء.

ويزعم ساوثجيت أنه ورث "فوضى" بعد رحيل سام الاردايس الذي استمر في منصبه لمدة 67 يوما فقط وكان الأداء الذي قدمه الفريق في ليوبليانا سيئا للغاية.

وبفضل تألق الحارس جو هارت وبعض الحظ حافظت انجلترا على صدارة المجموعة السادسة وفي الطريق نحو التأهل لكأس العالم 2018 في روسيا لكن الإيجابيات كانت قليلة بعد أداء بلا ملامح كان يمكن أن يؤدي لعقاب قاس من منافس أكثر قوة من سلوفينيا التي تحتل المركز 67 في تصنيف الاتحاد الدولي (الفيفا).

ومن الصعب وصف قرار ساوثجيت باستبعاد وين روني هداف المنتخب الانجليزي عبر العصور من التشكيلة الأساسية وإشراك ايريك داير بأنه قرار صائب إذ كاد لاعب وسط توتنهام هوتسبير أن يهدي هدفا مبكرا لسلوفينيا.

وواجه جوردان هندرسون الذي ارتدى شارة القيادة صعوبات في فرض سيطرته على وسط الملعب وكان مذنبا في تمريرة مستهترة كان يمكن أن تؤدي لهدف سلوفيني في بداية الشوط الثاني لولا تدخل الحارس هارت.

وعندما شارك روني أخيرا في الدقيقة 73 كاد أن يمنح بلاده تقدما غير مستحق بتسديدة حادت قليلا عن المرمى لكن كان هناك القليل للغاية لإثارة حماس الجماهير الزائرة مع اقتناع انجلترا بالتعادل.

والمباراة الأولى لساوثجيت منذ حل محل الاردايس كانت الفوز الباهت 2-صفر على مالطا في بداية الأسبوع.

والان سيكون عليه الانتظار لمدة شهر آخر قبل استضافة اسكتلندا ثم مواجهة إسبانيا في مباراة ودية وبعدها من المتوقع أن يتخذ الاتحاد الانجليزي لكرة القدم قرارا بشأن مستقبله.

وقال ساوثجيت "لا يمكنني توجيه الشكر بشكل كاف إلى اللاعبين والطاقم المساعد على مساندتهم لي."

وأضاف "أردنا الحصول على ست نقاط لكننا تولينا الأمور بعد فوضى وكان علينا الحفاظ على استقرار السفينة. سأذهب في عطلة لعدة أيام وأنام."

وسيكون على ساوثجيت أن يفكر في الكثير من الأشياء عندما يستيقظ.

ومن بين هذه الأشياء عدد المرات التي فقد فيها لاعبو انجلترا الكرة وهي مشكلة أزلية انجليزية.

وعليه أيضا التصدي للمناقشات بشأن روني وحل اخفاق إنجلترا في تسجيل أهداف أو حتى صناعة فرص. وسدد المنتخب الانجليزي ثلاث مرات فقط على المرمى في مباراة الثلاثاء.

وحاول ساوثجيت النظر إلى الجانب المضيء رغم أن الصحف الرياضية الصباحية ستوجه انتقادات على الأرجح.

وقال "بالنظر إلى المشاكل التي كان علينا التعامل معها في هذه الفترة فإن الهدف كان الحصول على النقاط من أجل البلاد."

وتابع "ما زلنا في صدارة المجموعة وأعلم أن الجماهير ستشعر بخيبة أمل لعدم تحقيق الفوز لكن على المدى الطويل نحن في صدارة المجموعة وانتهينا من مباراتين صعبتين خارج ملعبنا لذا كل شيء بين أيدينا."



مباريات

الترتيب

H