ليفربول يسعى لإنهاء مسيرة سيئة أمام مانشستر يونايتد

يسعى ليفربول لوضع حد لسلسلة من النتائج السيئة أمام مانشستر يونايتد في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم والبناء على الانطلاقة الرائعة للموسم بالفوز على منافسه التقليدي في شمال غرب انجلترا يوم الاثنين.

ويتقدم ليفربول المتألق بثلاث نقاط على يونايتد مع تخبط برنامج المدرب جوزيه مورينيو لإعادة بناء الفريق لكن هزيمته أربع مرات متتالية أمام المنافس اللدود هي الأسوأ في ثماني سنوات.

ولم يفز ليفربول - الذي أخرج يونايتد من الدوري الأوروبي الموسم الماضي - على منافسه منذ مارس آذار 2014 لكنهما يلتقيان للمرة الأولى هذا الموسم في وجود فريق المدرب يورجن كلوب في حالة رائعة.

وفاز ليفربول في اخر أربع مباريات في الدوري وخسر مرة واحدة في كل البطولات حتى الان.

وعلى النقيض فاز فريق مورينيو مرة واحدة وخسر مرتين في مبارياته الأربع الأخيرة ومني بهزيمة ثقيلة 3-1 خارج ملعبه أمام واتفورد وتعادل 1-1 بملعبه مع ستوك سيتي.

ورغم الانفاق الكبير من أجل ضم لاعبين جدد بعد وصول مورينيو إلى استاد أولد ترافورد فإن رصيد يونايتد يقل بثلاث نقاط عما حققه في أول سبع مباريات الموسم الماضي تحت قيادة لويس فان جال.

ويخرج البطل ليستر سيتي يوم السبت لمواجهة تشيلسي الفائز باللقب في 2015 باستاد ستامفورد بريدج لكن الفريقين لم يظهرا بشكل يؤهلهما للمنافسة على اللقب هذا الموسم.

ويحتل تشيلسي المركز السابع بفارق خمس نقاط عن مانشستر سيتي المتصدر بينما يأتي ليستر الذي فاجأ العالم بالفوز باللقب في مايو أيار في المركز 12 بانتصارين فقط في أول سبع مباريات.

ولا يبعث سجل ليستر أمام الفريق اللندني على الثقة اللازمة لإحياء آماله في إعادة مسيرة دفاعه عن اللقب للطريق الصحيح.

وفاز ليستر أربع مرات فقط في 20 مباراة على تشيلسي في الدوري رغم أن اخر انتصار جاء قبل أقل من عام واحد عندما حصد اللقب في النهاية.

وسيأمل كلاوديو رانييري مدرب ليستر ألا يجعله نجولو كانتي - أحد أعمدة مشوار الفوز باللقب الموسم الماضي - يدفع ثمن السماح له بالرحيل إلى ستامفورد بريدج.

وما زال مانشستر سيتي في صدارة الترتيب رغم تعرضه لأول هزيمة في الموسم أمام توتنهام هوتسبير في مباراته السابقة.

وبعد الفوز على جميع المنافسين في أول شهرين من الموسم يسعى سيتي لانتصاره الأول في ثلاث مباريات بجميع المسابقات يوم السبت عندما يستضيف ايفرتون صاحب المركز الخامس الذي يبتعد عنه بأربع نقاط.

وينتظر توتنهام صاحب المركز الثاني فرصة تعثر سيتي إذ سيحل فريق المدرب ماوريسيو بوكيتينو ضيفا على وست بروميتش البيون يوم السبت عندما يستضيف ارسنال منافسه سوانزي سيتي الذي سيخوض مباراته الأولى تحت قيادة مدربه الجديد بوب برادلي.



مباريات

الترتيب

H