الأرجنتين تفتقد ميسي وتخسر على أرضها أمام باراجواي

تلقت الأرجنتين التي افتقدت قائدها المصاب ليونيل ميسي ضربة قوية في تصفيات أمريكا الجنوبية لكأس العالم لكرة القدم 2018 بعد الهزيمة 1-صفر على ملعبها أمام باراجواي أمس الثلاثاء.

وفاجأت باراجواي الفريق الفائز بكأس العالم مرتين بهجمة مرتدة من قبل منتصف الملعب ليمرر انخيل روميرو الكرة إلى درليس جونزاليز الذي سدد كرة قوية داخل مرمى الحارس سيرجيو روميرو في الدقيقة 18.

وتحتل الأرجنتين التي فقدت سبع نقاط في آخر ثلاث مباريات المركز الخامس برصيد 16 نقطة متقدمة بفارق نقطة واحدة عن باراجواي التي لم تفز على الإطلاق في التصفيات في الأرجنتين.

وتبتعد الأرجنتين بفارق خمس نقاط عن البرازيل المتصدرة والتي فازت 2-صفر على فنزويلا قبل مواجهتهما في بيلو هوريزونتي في العاشر من نوفمبر تشرين الثاني.

وتراجعت أوروجواي إلى المركز الثاني برصيد 20 نقطة مع وجود الإكوادور في المركز الثالث برصيد 17 نقطة والتي تتفوق بفارق الأهداف على كولومبيا صاحبة المركز الرابع.

ويتأهل أصحاب المراكز الأربعة الأولى إلى النهائيات في روسيا بينما يلعب صاحب المركز الخامس ضد بطل تصفيات الأوقيانوس.

وأتيحت للأرجنتين فرصة إدراك التعادل بعد دقيقتين من بداية الشوط الثاني لكن الحارس خوستو بيلار قائد باراجواي تصدى لركلة جزاء سددها سيرجيو اجويرو.

وقال أجويرو للصحفيين "لا يوجد أي أعذار... لعبنا بشكل سيء. علينا النهوض... وقلب كل شيء."

ولم يقدم باولو ديبالا الذي شارك في الشوط الثاني أداء مقنعا.

وقال "هذه لحظة سيئة، علينا الخروج من هذا المأزق في المباريات المقبلة. فريق مثلنا يجب أن يشارك في كأس العالم."

وألغى الحكم هدفا سجله ماركوس روخو مدافع الأرجنتين في الشوط الثاني بسبب التسلل.

وارتدت تسديدة من أنخيل دي ماريا من القائم في الشوط الأول.

وافتتح جابرييل جيسوس التسجيل للبرازيل الدقيقة الثامنة مستغلا تمريرة خاطئة من حارس فنزويلا ليسددها من فوقه داخل المرمى.

وأضاف ويليان الهدف الثاني بتسديدة من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 53.

وتعادلت أوروجواي 2-2 خارج ملعبها مع كولومبيا حيث سجل لويس سواريز هدفه 19 في التصفيات ليعادل الرقم القياسي الذي يحمله هرنان كريسبو المهاجم السابق للأرجنتين.

وأدركت كولومبيا التعادل عبر يري مينا بضربة رأس بعد أن منح سواريز التقدم لأوروجواي في الدقيقة 73.

ومنح ابيل اجيلار التقدم لكولومبيا في الشوط الأول قبل أن يدرك كريستيان رودريجيز التعادل لأوروجواي في الدقيقة 27.

وهز اينر فالنسيا الشباك مرتين من بينهما هدف التعادل في الدقيقة 89 عندما كان يلعب الفريق بعشرة لاعبين لتتعافى الإكوادور من تأخرها بهدفين أمام بوليفيا وتنتزع التعادل. وطرد لاعب الوسط لويس كايسيدو قبل 12 دقيقة من النهاية لحصوله على إنذارين.

وسجل بابلو ايسكوبار هدفي بوليفيا.

وانتصرت تشيلي حاملة لقب كأس كوبا أمريكا والتي لم تفز في ثلاث مباريات 2-1 على بيرو لتحتفظ بالمركز السابع برصيد 14 نقطة بفارق نقطة واحدة خلف باراجواي.

وأحرز ارتورو فيدال هدفي تشيلي أحدهما هدف الفوز في الدقيقة 85 بعد أن أدرك اديسون فلوريس التعادل لبيرو.



مباريات

الترتيب

H