القائد روني سيجلس مع البدلاء في مباراة إنجلترا وسلوفينيا

ذكرت تقارير لوسائل إعلام بريطانية أن وين روني قائد منتخب إنجلترا سيجلس بين البدلاء في مواجهة سلوفينيا غدا الثلاثاء بالتصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 لكرة القدم.

وقالت شبكتا سكاي وهيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) إنه ما لم تحدث أي إصابات في اللحظات الأخيرة فان جاريث ساوثجيت مدرب إنجلترا اتخذ قرارا بالفعل بجلوس مهاجم مانشستر يونايتد بين البدلاء في المباراة المقررة في سلوفينيا.

ومن المقرر أن يعقد ساوثجيت مؤتمرا صحفيا في وقت لاحق اليوم.

وروني هو أكثر لاعب في غير مركز حراسة المرمى تمثيلا لمنتخب إنجلترا حيث خاض 117 مباراة كما إنه الهداف التاريخي لمنتخب بلاده لكن مستواه المتذبذب مؤخرا تسبب له في انتقادات، حيث سجل هدفا واحدا فقط في 12 مباراة هذا الموسم كما هز الشباك مرة واحدة فقط في آخر سبع مواجهات دولية.

وتعرض اللاعب البالغ من العمر 30 عاما لصيحات استهجان من قطاع من الجماهير الذين بلغ عددهم 82 الف مشجع على ملعب ويمبلي في نهاية انتصار 2-صفر على مالطا يوم السبت الماضي وأثار هذا الفعل جدلا واسعا وسط عشاق منتخب إنجلترا بشأن دوره مع الفريق في المستقبل.

ودافع ساوثجيت الذي تولى المسؤولية في اعقاب رحيل سام الاردايس الشهر الماضي عن اللاعب الذي حمل شارة القيادة من البداية أمام مالطا وقال إن خبرته مهمة جدا للفريق.

وقال ساوثجيت يوم السبت "أعتقد أن خبرته وقيادته كانت حاسمة خلال هذا الأسبوع وليس اليوم فقط."

وأضاف "يبدو أن كل مناقشة تركز عليه ويتحمل عبئا ضخما والانتقادات ضده ظالمة، يمضي قدما ويلعب ويقود منتخب بلاده بفخر."

وجلس روني على مقاعد البدلاء في آخر ثلاث مباريات لمانشستر يونايتد ويلعب تحت المهاجمين مع المنتخب الذي حقق العلامة الكاملة في مشوار التصفيات حتى الآن.

ويملك ساوثجيت جيمي فاردي ودانييل ستوريدج وثيو والكوت وماركوس راشفورد بين خياراته الهجومية بينما من المرجح أن يعود ايريك داير - الذي غاب عن مواجهة مالطا للإصابة - الى خط الوسط ليلعب إلى جوار جوردان هندرسون.

وتدرب روني وباقي أفراد التشكيلة في ملعب التدريب الخاص بنادي توتنهام اليوم الاثنين.



مباريات

الترتيب

H