كلوب الغاضب يشعل انتفاضة ليفربول في سوانزي

أتيحت للاعبي ليفربول فرصة مشاهدة الجانب الغاضب من مدربهم يورجن كلوب بين الشوطين في الفوز 2-1 على سوانزي سيتي بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم السبت مع بحث المدرب الالماني عن طريقة لإعادة فريقه إلى المباراة بعد شوط أول سيء للغاية.

واهتزت شباك ليفربول عبر ليروي فير في الدقيقة الثامنة ونادرا ما صنع فرصة للتسجيل طيلة 45 دقيقة باستاد ليبرتي في أداء يختلف تماما عن المستوى المرتفع الذي قدمه في الفترة الماضية.

لكن فريق المدرب كلوب ظهر بشكل مختلف بعد استئناف اللعب وأدرك التعادل عبر روبرتو فيرمينو بضربة رأس ثم اقتنص الفوز بهدف جيمس ميلنر من ركلة جزاء قبل ست دقائق على النهاية.

وقال كلوب للصحفيين في مؤتمر صحفي "كنت غاضبا للغاية، بدا الأمر أننا هنا من أجل مباراة كرة قدم لكن أردت أن يظهروا أننا هنا للفوز بالمباراة."

وأضاف "لكن كان علينا أيضا أن نهدأ، كنا نفقد صبرنا، كان هناك العديد من المخالفات القاسية احتسبت ضدنا وأشياء صغيرة.. والشكوى حول قرارات حتى وإن كانت صحيحة تماما. كان علينا إيقاف ذلك."

ودخل ليفربول المباراة في جنوب ويلز وفي جعبته 11 هدفا في اخر ثلاث مباريات في الدوري لكن لم يكن هناك دليل على أن الأداء الهجومي سيستمر إذ تقدم سوانزي مبكرا.

وقال كلوب "يمكنني القول إن الأمور كانت سيئة، لم نكن على استعداد لهذه المباراة. بالتأكيد مسؤوليتي أن أعد اللاعبين للمباريات، اليوم رأيت أننا لم نكن على استعداد."

وتابع "تحركاتنا كانت ثقيلة ونقل الكرة كان سيئا، سوانزي قدم أداء جيدا لذا ربما هذا أهم شيء أقوله أولا لكن تحركاتنا كانت سيئة."

والعكس حدث تماما في الشوط الثاني فقدم ليفربول أداء أفضل وحاصر سوانزي لينجح في تحقيق الفوز الرابع على التوالي والتقدم للمركز الثاني في جدول الترتيب.

وقال كلوب "كان من المهم إظهار هذا رد الفعل في الشوط الثاني."

وأضاف "لم اعتقد قبل المباراة أننا سنظهر بشكل سيء لأن لم يكن هناك دليل على ذلك طيلة الأسبوع. لكن ما حدث ما زلنا نتعلم منه ولدينا الآن وقت كاف للتفكير فيه قبل مباراتنا المقبلة."



مباريات

الترتيب

H