فضيحة تطيح بالارديس من تدريب المنتخب الإنجليزي

رحل سام الارديس اليوم الثلاثاء عن منصب المدير الفني للمنتخب الإنجليزي لكرة القدم بعد نشر تقرير صحفي حول تورطه في فضيحة اجراء نقاش يتعلق بكيفية الالتفاف على لوائح انتقالات اللاعبين

وقال الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم و بأنه تم تعين جاريث ساوثجيت بديلا مؤقتا له بانتظار ايجاد مدرب جديد، وسيشرف ساوثجيت على المباراتين المقبلتين لمنتخب إنكلترا مطلع الشهر المقبل ضمن التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى مونديال 2018 في روسيا..

وخضع الارديس للتحقيق من اتحاد الكرة في بلاده بعد نشر تقرير صحفي حول تورطه في فضيحة رشوة مقابل الكشف عن طرق الالتفاف على قواعد انتقالات اللاعبين.
ونشرت صحيفة "دايلي تيليجراف" اليوم الثلاثاء تسجيل فيديو تم تصويره بشكل سري لالارديس هو يتحدث مع صحفيين سريين منتحلين صفة رجال أعمال، حول طرق الالتفاف على قواعد لوائح اتحاد الكرة التي تم تحديثها في 2008 حول حقوق ملكية الطرف الثالث للحقوق الاقتصادية للاعبين.
وأشارت الصحيفة إلى أن الارديس تفاوض على صفقة بقيمة 400 الف جنيه استرليني (518 الفا و516 دولارا) مقابل اعطاء نصائح لممثلي لشركة آسيوية لوكالة اللاعبين، وهو اتفاق قد يمثل تضاربا في المصالح، كما سخر من سلفه روي هودجسون.

كما انتقد الارديس المساعد السابق لهودجسون جاري نيفيل وقرار اتحاد الكرة الإنجليزي بإعادة بناء استاد ويمبلي، وفقا لما أشارت اليه الصحيفة.

وأوضح اتحاد الكرة الإنجليزي في بيان له اليوم "تصرف الارديس كما نشر اليوم لا يليق بمدرب المنتخب الإنجليزي، لقد تقبل حقيقة ارتكابه خطأ واضحا في التقدير، وقد اعتذر".
وأضاف البيان "رغم ذلك، ونتيجة لخطورة مثل هذه التصرفات، اتفق اتحاد الكرة والارديس على فسخ العقد بالتراضي بشكل فوري".
وتولى الارديس تدريب المنتخب الإنجليزي عقب إقالة هودجسون بعد الخسارة أمام ايسلندا في يورو 2016 بفرنسا.
وقاد الارديس منتخب إنجلترا في مباراة واحدة فاز خلالها على سلوفاكيا -1صفر في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا في وقت سابق من الشهر الجاري.



مباريات

الترتيب