مورينيو: أنا أسوأ مدرب في تاريخ كرة القدم

وصف جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد نفسه بشكل ساخر بأنه أسوأ مدرب في تاريخ كرة القدم بعد الانتقادات التي تعرض لها بسبب تدهور نتائج الفريق المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز.

ورغم الفوز في أول أربع مباريات تحت قيادته بات مورينيو تحت ضغط وسائل الإعلام بعد خسارة يونايتد ثلاث مباريات متتالية قبل الفوز على نورثامبتون تاون في كأس رابطة الأندية الإنجليزية.

ويبتعد يونايتد بفارق ست نقاط خلف غريمه مانشستر سيتي المتصدر قبل أن يواجه ليستر سيتي حامل اللقب باستاد أولد ترافورد السبت.

وعند سؤاله عن فريق المدرب كلاوديو رانييري انتهز مورينيو الفرصة لمهاجمة منتقديه.

وقال المدرب البرتغالي للصحفيين اليوم الجمعة "من الصعب أن يحتفظ باللقب، التاريخ يقول ذلك، لم تفعلها العديد من الفرق في الدوري الممتاز."

وأضاف "أحد هذه الفرق (التي احتفظت باللقب) هي مانشستر يونايتد والآخر كان يقوده أسوأ مدرب في تاريخ كرة القدم (مورينيو مع تشيلسي في 2005-2006)."

وتعرض وين روني قائد يونايتد لانتقادات حادة بعد سلسلة من العروض المتواضعة في الأسابيع الأخيرة لكن مورينيو قال إن المهاجم لا يجب أن يترك التشكيلة.

وتابع المدرب البالغ عمره 53 عاما "حالة روني مثل حالة يونايتد، نحن فريق ولسنا وين روني وحده، لكن نعتقد أن المجموعة تحتاج لكل فرد في كل مباراة حتى الذين لا يشاركون."

وقال مورينيو إنه كان محبطا لعدم قدرته على حماية لاعبيه من هجوم وسائل الاعلام.

ومضى قائلا "الأمر الوحيد الذي أزعجني هو انتقاد اللاعبين، أحب أن أوفر الحماية للاعبين لكن لم أتمكن من حمايتهم منكم (الصحفيون).

"هذا خارج عن سيطرتي تماما، إنه أمر صعب ومحبط، العباقرة بحاجة للمال من أجل العيش... بوسعهم الحديث ويمكنهم الكتابة".

وتابع "يمكنهم انتقاد عمل الآخرين، لكني شخص جيد وأقوم بالكثير من الأعمال الخيرية، أساعد الكثير من الناس، لماذا لا أساعد أيضا هؤلاء العباقرة."

وسيغيب المهاجم أنطوني مارسيال عن مواجهة ليستر بسبب إصابة في ربلة الساق.



مباريات

الترتيب