الاتحاد الألماني يرغب في استمرار لوف لما بعد 2018

قال الرئيس راينهارد جريندل اليوم الاثنين إن الاتحاد الألماني لكرة القدم حريص على تمديد عقد يواكيم لوف مدرب المنتخب الوطني لما بعد كأس العالم 2018.

وقاد لوف - الذي يشغل المنصب منذ 2006 - المنتخب الألماني للفوز بكأس العالم 2014 إضافة للتأهل لقبل النهائي لخامس مرات متتالية في كأس العالم وبطولة أوروبا ويستمر عقده الحالي حتى كأس العالم 2018 في روسيا.

وتولى لوف (56 عاما) تدريب المانيا في 138 مباراة حتى الان لكنه أخفق في قيادتها للفوز ببطولة أوروبا 2016 بعد الخسارة في قبل النهائي أمام فرنسا البلد المضيف في يوليو تموز لكن بعد تردد استمر عدة أيام قال إنه سيستمر في منصبه حتى 2018.

وأبلغ رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم مجلة كيكر الألمانية "قلت قبل بطولة أوروبا إنني أستطيع رؤية تعاون طويل (مع لوف)."

وأضاف "تربطني علاقة جيدة جدا به وإذا أراد الحديث حول مستقبله فأنا مستعد لذلك في أي وقت."

وقال جريندل إن نجاح لوف معناه أن المدرب بوسعه تحديد ما إذا كان يرغب في تمديد عقده ومتى يفعل ذلك.

وتابع جريندل الذي تولى رئاسة الاتحاد الألماني لكرة القدم في أبريل نيسان "من منطلق احترامنا للمدرب الفائز بكأس العالم فهذا أمر يستطيع تحديده بنفسه، إذا أراد أن يفعل ذلك بعد كأس العالم 2018 يمكنني أن أقول له إننا سنفعلها بهذه الطريقة.

"حقق الكثير ونال هذا الحق."

وبدأت المانيا مشوارها في تصفيات كأس العالم بالفوز 3-صفر خارج ملعبها على النرويج في الرابع من سبتمبر أيلول في أولى مبارياتها بالمجموعة الثالثة.



مباريات

الترتيب