موراتا: تألق كوستا نبأ سار لإسبانيا

استعاد دييجو كوستا تألقه مع المنتخب الإسباني لكرة القدم بعد أداء سيء في مباريات سابقة وليس هناك أسعد بذلك من مواطنه المهاجم ألفارو موراتا.

ومنذ أن نزل بديلا لموراتا بعد التحام قوي لمهاجم ريال مدريد مع أحد لاعبي منتخب بلجيكا في مباراة ودية انتهت بفوز إسبانيا 2-صفر الأسبوع الماضي يقدم كوستا أداء أبهر المدرب الجديد يولن لوبتيجي.

وبدا لوبتيجي - الذي استدعى كوستا بعدما غاب عن تشكيلة إسبانيا في بطولة أوروبا 2016 - سعيدا بهدفين سجلهما مهاجم تشيلسي في الفوز الكبير 8-صفر على ليختنشتاين مساء أمس الاثنين في تصفيات كأس العالم.

وسجل كوستا هدفا واحدا في عشر مباريات مع المنتخب الاسباني في عهد المدرب السابق فيسنتي ديل بوسكي.

ونقلت صحيفة ماركا عن موراتا - الذي تألق في بطولة أوروبا وسجل هدفين في فوز الأمس - قوله "كلما زادت المنافسة كان الوضع أفضل بالنسبة لإسبانيا ومستوى كرة القدم."

وقال "يجب علينا الاستمرار على هذا النهج، لدينا ما يدفعنا لأن نثق في قدراتنا."

واختار لوبتيجي البدء بكوستا في التشكيلة الأساسية أمس الاثنين وشارك موراتا بديلا.

وبينما كان ديل بوسكي يلعب عادة دون رأس حربة صريح أظهر لوبتيجي سريعا أنه سيبدأ برأس حربة واحد على الأقل ووضع ثقته في كوستا.

ولم يسجل كوستا - الذي تألق في انطلاقة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم مع تشيلسي - أي هدف مع إسبانيا قبل أمس الاثنين منذ أكتوبر تشرين الأول 2014.

وقال لوبتيجي "في نهاية المطاف اللاعبون هم من يحددون مصيرهم."

وأضاف "نحاول مساعدتهم. دييجو لاعب رائع وأثبت ذلك، دور المهاجمين لا يقتصر على تسجيل الأهداف، نحن سعداء به وبموراتا."



مباريات

الترتيب