الأندية الألمانية تنفق مبلغا قياسيا في الميركاتو بفضل الأموال الإنجليزية

أنفقت أندية الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليجا) مبلغا قياسيا وصل لـ513 مليون يورو (573 مليون دولار) لشراء لاعبين جدد خلال فترة الإنتقالات الصيفية - كما استفادت الأندية الألمانية ماديا من الأندية الإنجليزية.

وأنفق الـ18 ناديا بالبوندسليجا أكثر مما تم إنفاقه في الموسم الماضي والذي وصل إلى 300 مليون يورو.

ولايزال إنفاق أندية الدوري الألماني يعادل ثلث مصروفات الدوري الإنجليزي تقريبا خلال فترة الإنتقالات الصيفية التي انتهت مساء الأربعاء، كما أن إنفاق الأندية الألمانية جاء في مركز خلف أندية الدوري الإيطالي.

ولكن من بين الدوريات الأجنبية، كانت ألمانيا الأكثر استفادة من مصروفات الدوري الإنجليزي التي وصلت إلى 1.4 مليار يورو.

ووفقا لحسابات الموقع الإلكتروني "ترانسفيرماركت" على الإنترنت فإن 190.2مليون يورو أنفقتها الأندية الإنجليزية ذهبت إلى البوندسليجا لشراء لاعبين جدد، وتضخمت بتعاقد مانشستر سيتي مع ليروي ساني لاعب شالكه مقابل 50 مليون وتعاقد أرسنال مع جرانيت شاكا من بوروسيا دورتموند مقابل 45 مليون وتعاقد مانشستر يونايتد مع هينريخ ميخيتريان من بوروسيا دورتموند مقابل 42 مليون.

وبات مسؤولو البوندسليجا يعلمون أنه إذا كان أحد شركائهم الإنجليز على الهاتف فإن الأموال تدق بابهم، لأن نفس اللاعب يمكن أن ينتقل بسعر أرخص في ألمانيا.

وقال هانز-يواخيم فاتزكه الرئيس التنفيذي لنادي بوروسيا دورتموند في مقابلة حديثة مع صحيفة "واز" المحلية إنه نفسه تفاجأ من الأموال المعروضة للاستغناء عن مخيتريان.

ولم يكن دورتموند يرغب في بيع لاعب وسط المنتخب الأرميني، وقال "كنت سأتحدث عن قيمة مالية تصل الى25 مليون يورو، وبعد ذلك جاء هذا العرض ولم يكن هناك خيار".

في الواقع كان دورتموند هو أكثر الأندية انفاقا، حيث أنفق 108.7 مليون يورو للتعاقد مع ثمانية لاعبين جدد، من بينهم ماريو جويتزه ،الذي عاد بعد فترة قضاها مع بايرن ميونيخ، ولاعب خط الوسط أندريه شورليه، الذي كلف خزينة النادي 30 مليون يورو دفعت لفولفسبورج.

وعوض دورتموند جولته الشرائية بحصوله على 106 ملايين يورو جراء بيع مخيتريان وماتس هوميلز وإلكاي جوندوجان.

وجاء بايرن ميونيخ في المركز الثاني بعدما أنفق 70 مليونا- للتعاقد مع المدافع هوميلز من دورتموند والبرتغالي الشاب ريناتو سانشيز - بقيمة إجمالية وصلت 70 مليون يورو، وتبعه نادي لايبزج الصاعد حديثا للبوندسليجا حيث أنفق 45.5 مليونا وفولفسبورج وباير ليفركوزن حيث أنفق كل منهما أكثر من 40 مليونا.

وكان فولفسبورج مشغولا بالشراء والبيع، حيث تعاقد مع ماريو جوميز وجيفيري بروما وياكوب بلاسزيكوفسكي، بينما حصل على 37.5 مليون يورو نظير بيع شورليه، وماكس كروس لفيردر بريمن.

وأصبح المهاجم الألماني الشاب ساني أغلى لاعب ألماني في التاريخ بعدما انتقل لمانشستر سيتي مقابل 48 مليون يورو بالإضافة إلى مكافآت.

في نفس الوقت، أنفق شالكه رقما قياسيا للنادي بالتعاقد مع المهاجم بيرا إيمبولو مقابل 22.5 مليون يورو كما دعم فريقه بتعاقدات متأخرة مع بنيامين ستاملواي من باريس سان جيرمان والتعاقد مع لاعبي خط الوسط نبيل بن طالب من توتنهام وإيفيني كونوبليانكا من إشبيليه على سبيل الإعارة.

وكانت هناك الصحوة المتأخرة المعتادة للتعاقدات قبل غلق باب الانتقالات الأربعاء، وهو شيئا يريد البعض في الدوري أن يضع له حدا.

وقال مدرب فولفسبورج ديتير هيكينج "أرحب بشكل عظيم بفترة انتقالا أقصر في المدة تستمر حتى 31 تموز/يوليو. عندما يبتعد اللاعبون المهمين الذي وضعت عليهم خططك تصبح الأمور صعبة للغاية". المبالغ المتصاعدة التي تنفق أصبحت أيضا مدعاة للقلق.

وقال توماس توشيل مدرب دورتموند "قيمة الانتقالات لم تعد لها أي علاقة بالأشخاص الذين يحضرون للملعب لمشاهدة المباراة. إذا أصبحت الامور متعلقة فقط بالأموال والانتقالات سنخسر علاقتنا مع الأشخاص".



مباريات

الترتيب