نوير: شارة قيادة المنتخب الألماني لن تغيرني

أعرب مانوير نوير القائد الجديد للمنتخب الألماني لكرة القدم عن أمنيته في السير على خطى سابقيه باستيان شفاينشتايجر وفيليب لام، ولكنه لا يتوقع أن تحدث له تغيرات كبيرة بعد حصوله على شارة القيادة.

وسيحمل نوير(30 عاما) شارة القيادة لأول مرة رسميا عندما يلتقي المنتخب الألماني مع نظيره النرويجي بعد غد الأحد في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة بتصفيات أوروبا المؤهلة لنهائيات كأس العالم روسيا .2018
ومع ذلك، فقد حل نوير مؤقتا من قبل محل شفاينشتايجر، وقال للصحفيين اليوم الجمعة إنه رأى أن ارتداءه شارة القيادة لن يغير من طريقة لعبه.

وقال "أشعر بالفخر لكوني قائد المنتخب الألماني، قام لام وشفاينشتايجر بعمل جيد والآن أتمنى أيضا أن أسير على خطاهم".
وقال أن هناك العديد من اللاعبين الصغار انضموا لصفوف المنتخب في السنوات الأخيرة وكجزء من عمله هو رؤيتهم يواصلون إندماجهم مع اللاعبين الكبار وأن لا يشعروا بالغربة.

وأضاف "أن الأمور تسير حتى الآن على مايرام، وهو ما يمكنك رؤيته من خلال مستوى اللاعبين الصغار".

وتابع "أعلم قيم الفريق، لأنك كلاعب محترف تكون مثلا أعلى للعديد من الصغار. وينبغي أن يتصرف المرء بأفضل طريقة داخل وخارج الملعب".

وقال نوير إن الهدف يجب أن يكون الفوز في الأربع مباريات التي سيخوضها المنتخب الألماني هذا العام في التصفيات، ولكنه أكد في نفس الوقت أن المنتخب النرويجي لن يكون منافسا سهلا، "اللاعبون النرويجيون منضبطون للغاية، وهم أقوياء للغاية، نحن متحفزون ونريد أن نفوز في المباريات الأربع هذا العام".
ويلتقي المنتخب الألماني بعد مباراة النرويج مع التشيك وإيرلندا الشمالية وسان مارينو.



مباريات

الترتيب