مصير بلاتيني لا يزال مجهولا أمام المحكمة الرياضية الدولية

لم تحدد المحكمة الرياضية الدولية "كاس" حتى اليوم تاريخا محددا للإعلان عن قرارها فيما يتعلق بالعقوبة الموقعة على الفرنسي ميشيل بلاتيني.

وأكد أحد المتحدثين باسم "كاس" في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أنه لم يتحدد تاريخا معينا للإعلان عن القرار المذكور.

ورغم ذلك، يأمل ثيباوت داليس، محامي بلاتيني، في أن يصدر القرار قبل انطلاق بطولة كأس أمم أوروبا لكرة القدم بفرنسا "يورو 2016" في العاشر من حزيران/يونيو المقبل.

وعوقب بلاتيني، الرئيس الحالي للاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، بالإيقاف عن ممارسة أي أنشطة تتعلق بكرة القدم، بداعي خرقه لقواعد اللائحة التأديبية للاتحاد الدولي للعبة "فيفا".

وتتركز قضية اللاعب الفرنسي السابق في تلقيه مبلغ مليوني فرنك سويسري، محل اشتباه، عام 2011، دفعها له الرئيس السابق للفيفا، جوزيف بلاتر، الذي عوقب بالإيقاف أيضا ستة أعوام.

وبعد إيقافه، قدم بلاتيني استئنافا أمام "كاس" لتخفيف العقوبة.

ومن المقرر أن يدلي اللاعب الأسطوري السابق بأقواله أمام غرفة التحقيقات بالمحكمة الرياضية الدولية غدا الجمعة في لوزان بسويسرا.

ويهدف بلاتيني إلى رفع العقوبة عنه من أجل أن يتمكن من الاستمرار في رئاسة يويفا وحضور مباريات "اليورو".

 



مباريات

الترتيب