أتلتيكو يسحق غرناطة بالثلاثة ويهدد صدارة برشلونة مؤقتا

سجل النجم الشهير كوكي هدفا وصنع هدفا ليقود أتلتيكو مدريد إلى مواصلة الضغط وتشديد الخناق على برشلونة في الدوري الإسباني لكرة القدم بفوزه الكبير 3 - صفر على غرناطة اليوم الأحد في المرحلة الثالثة والثلاثين من المسابقة.
وواصل أتلتيكو انتصاراته في المسابقة رغم إخفاق نجمه الفرنسي هداف الفريق في هز الشباك.
ويدين أتلتيكو بفضل كبير في الفوز اليوم إلى لاعبه المتألق كوكي الذي سجل الهدف الأول للفريق في الدقيقة 15 ليكون الهدف الخامس له في المسابقة هذا الموسم ثم صنع الهدف الثاني للفريق بتمريرة بينية رائعة إلى زميله فيرناندو توريس الذي سجل الهدف في الدقيقة 59 .

وعزز البديل آنخل كوريا فوز أتلتيكو بهدف ثالث في الدقيقة 83 اثر خطأ دفاعي فادح من غرناطة.

ورفع أتلتيكو بهذا الفوز رصيده إلى 76 نقطة ليتقدم إلى مزاحمة برشلونة على صدارة جدول المسابقة وإن تفوق الأخير بفارق الأهداف فقط قبل مباراته المقررة اليوم أمام بلنسية بنفس المرحلة.

وتجمد رصيد غرناطة عند 30 نقطة في المركز السابع عشر بعدما مني بالهزيمة الثانية مقابل أربعة تعادلات في آخر ست مباريات خاضها بالمسابقة.

ورغم التفوق النسبي لأتلتيكو مدريد في الشوط الأول ، كان غرناطة ندا عنيدا لأصحاب الأرض في بعض الفترات وتصدت العارضة لتسديدة صاروخية من روبن روتشينا كانت كفيلة بتحقيق التعادل.

وفرض أتلتيكو سيطرته على مجريات اللعب في بداية المباراة وترجم هذا التفوق إلى هدف التقدم الذي سجله كوكي في الدقيقة 15 .

وجاء الهدف اثر هجمة منظمة سريعة مرر خلالها لوكاس هيرنانديز الكرة من الناحية اليسرى ووصلت لزميله فيرناندو توريس داخل منطقة الجزاء ولكن تسديدة توريس ارتدت من أقدام مدافعي غرناطة لتجد المتحفز كوكي الذي أعادها بتسديدة مباشرة إلى داخل المرمى على يسار الحارس.

وتخلى غرناطة عن انكماشه الدفاعي تدريجيا وبدأ في مبادلة أتلتيكو الهجوم وكاد يحرز هدف التعادل من تسديدة صاروخية أطلقها روتشينا من خارج حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 31 ولكن الكرة ارتدت من العارضة لتضيع الفرصة الذهبية.

وواصل الفريقان محاولاتهما الهجومية في الدقائق الأخيرة من الشوط ولكن دون جدوى لينتهي الشوط بتقدم اتلتيكو بهدف نظيف.

واستأنف أتلتيكو محاولاته الهجومية في الشوط الثاني ولكن محاولاته افتقدت للفعالية المطلوبة في مواجهة البسالة الدفاعية للاعبي غرناطة.

ودفع الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو بلاعبه أوجوستو فيرنانديز في الدقيقة 55 بدلا من يانيك كاراسكو لتنشيط أداء الفريق.

وأعلن فيرناندو توريس مجددا عن نفسه بقوة عندما استغل هجمة سريعة لأتلتيكو وأحرز هدف الاطمئنان للفريق في الدقيقة 59 .

وجاء الهدف اثر تمريرة بينية رائعة من كوكي ليتقدم توريس بالكرة في حراسة الدفاع ويضعها من فوق الحارس الذي تقدم لملاقاته حيث استقرت الكرة في المرمى.

ودفع سيميوني بلاعبه آنخل كوريا في الدقيقة 63 بدلا من الفرنسي أنطوان جريزمان الذي غاب عنه التوفيق في مباراة اليوم.

واندفع غرناطة في الهجوم أملا في تعديل النتيجة ولكنه اصطدم بالدفاع القوي والصلد لأتلتيكو.

ولقن أتلتيكو ضيفه درسا قاسيا في الدقيقة 83 عندما استغل البديل آنخل كوريا التراخي في دفاع غرناطة وخطف الكرة وانطلق بها سريعا لينفرد بالحارس ويلعبها في الزاوية البعيدة على يسار الحارس محرزا الهدف الثالث لأتلتيكو ليقضي على ما تبقى من أمل لدى لاعبي غرناطة.

ورغم محاولات غرناطة اليائسة في نهاية المباراة لم تتغير النتيجة ليحقق أتلتيكو فوزا ثمينا ويواصل الضغط على برشلونة.

 



مباريات

الترتيب