أزمة تهدد الحضور الجماهيري في الملاعب الإنجليزية بسبب أسعار التذاكر

ظهرت صورة جماهير ليفربول وهي تنسحب بشكل موسع من ملعب أنفيلد احتجاجا على ارتفاع أسعار التذاكر في كل وسائل الإعلام بمختلف أنحاء العالم، ولكن هذا الأمر ربما يكون مجرد بداية لأن جماهير كرة القدم الإنجليزية "على شفا الحرب" مع الأندية بسبب ارتفاع أسعار تذاكر مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز بصورة يرونها غير عقلانية.

يقول مالكولم كلارك رئيس اتحاد مشجعي كرة القدم (Football Supporters Federation)، وهي منظمة تدافع عن مصالح جماهير كرة القدم في إنجلترا وويلز "أعتقد أننا وصلنا إلى نقطة فاصلة".

يضيف كلارك في تصريحات لهيئة الاذاعة البريطانية "يمكن للأندية أن تترك الجماهير تدخل مجانا طوال الموسم وستظل تحقق أرباحا أكثر من الموسم الأخير في ظل عقد حقوق البث التليفزيوني الجديد".

وتمكنت أندية كرة القدم الإنجليزية من التوصل لاتفاق جديد بخصوص حقوق البث أبهر عالم الكرة الأوروبية، ولكن هذا الأمر جعل بعضها يقع تحت منظار الجماهير التي تتساءل عن كيفية إدارة الموارد الكبيرة والسبب وراء رفع أسعار التذاكر.

ويشمل العقد الفترة بين 2016و2019 ويضمن لـ20 ناديا في البريميير ليج ثمانية مليارات استرليني ما يعادل 12 مليار دولار، بمعنى آخر ضعف الاتفاقية السابقة تقريبا بخصوص حقوق البث، على الرغم من هذا واصلت الأندية رفع أسعار تذاكرها، التي كانت أغلب الجماهير تراها مرتفعة أساسا.

وقال كلارك "بدأت الجماهير تدرك بعد الأرباح الناجمة عن اتفاقية البث التليفزيوني الجديدة لذا فإنهم بدأوا يفكرون في ضرورة الحصول على جزء من هذا الدخل، دون الجماهير، لن يصبح البريميير ليج ذلك المنتج الشيق الذي يعرفه الجميع".

وأكد رئيس اتحاد مشجعي كرة القدم نيته الاجتماع مع مشجعي 20 ناديا بالبريميير ليج لتحديد الخطوات المقبلة الواجب اتخاذها بعد الخطوة الأخيرة من جانب جماهير ليفربول.

وكانت أندية كرة القدم الإنجليزية قررت مؤخرا اتخاذ مجموعة من الخطوات لمواجهة هذه المشكلة التي تمثل بالفعل خطرا على المسابقة نظرا لأن الجماهير تشكل جزءا كبيرا من قوتها الضاربة.

لهذا اتفقت الأندية الإنجليزية كخطوة أولى على ضرورة تشجيع جماهير الفرق الزائرة على حضور المباريات بكثافة، وذلك بوضع حد أقصى لتذاكرها قيمته 30 جنيها استرلينيا.

وأعلنت الأندية الإنجليزية مؤخرا أنها وافقت بالإجماع على هذا الإجراء خلال الاجتماع الأخير الذي جرى في شهر فبراير/ شباط الماضي.

وذكرت أندية الدوري الإنجليزي في بيان لها أن جماهير الفرق الزائرة بالبطولة لها «وضع فريد» وساهمت في تميز المسابقة عن غيرها من بطولات الدوري الأخرى في جميع أنحاء العالم، حيث أشارت إلى أن المسابقة ستفقد جوهرها بدونهم.

وقال كيفن مايلز الرئيس التنفيذي لاتحاد مشجعي كرة القدم إن المجموعة تبدو سعيدة بهذا القرار، خاصة وأن هذا يعني أن التحركات الأخيرة التي قاموا بها كان لها أثر وصدى لدى أندية الـ"بريميير ليج".

وقال مايلز "سيكون الحد الأقصى لسعر التذكرة 30 جنيها فقط لجماهير الفرق الزائرة مما سيوفر الكثير من المال للمشجعين"، الذين يتحملون في الأساس تكاليف إضافية أثناء المباريات التي تقام خارج الأرض، مثل نفقات السفر والإقامة.

وأضاف مايلز "إن الموافقة على هذا القرار من جانب جميع أندية المسابقة هو موضع ترحيب، ويؤكد أن الأصوات الجماعية للجماهير من الممكن أن تسمع"، ويكون لها صدى".

وأعلن نادي أرسنال الذي يمتلك أعلى قيمة تذاكر في البطولة، تجميد أسعار تذاكره في الموسمين القادمين، كما سيقدم خصما لجماهير الفرق الزائرة يقدر بأربعة جنيهات إضافية، لتصبح قيمتها 26 جنيها استرليني، وذلك في خطوة من قبل إدارته لمواجهة المشكلة.

وأعرب مايلز عن رغبته في أن تسير الأندية الأخرى على نهج أرسنال حيث قال "نأمل في أن تتخذ الأندية الأخرى أرسنال نموذجا لها وتخفض أسعار تذاكر الجماهير الزائرة".

 



مباريات

الترتيب