انريكي يؤكد أن الهزيمة لن تؤثر على موسم برشلونة

قال لويس انريكي مدرب برشلونة إن فريقه لن يسمح للهزيمة 2-1 على أرضه أمام غريمه التقليدي ريال مدريد في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم أمس السبت بالتأثير على ثقته.

وكان برشلونة الأفضل في أغلب فترات لقاء القمة لكن هدفا قرب النهاية سجله كريستيانو رونالدو ساعد ريال صاحب المركز الثالث على تقليص الفارق مع منافسه الكتالوني إلى سبع نقاط قبل سبع مباريات على نهاية الموسم.

ويحتل أتليتيكو مدريد المركز الثالث بفارق ست نقاط عن الصدارة.

ولا يعتقد لويس انريكي أن الهزيمة ستؤثر على فرص برشلونة في الاحتفاظ بألقاب الدوري وكأس الملك ودوري أبطال أوروبا.

وقال في مؤتمر صحفي باستاد نو كامب "هذه المباراة ليست موجودة بعد الان.. لا يوجد ألم."

وأضاف "الفريق كان مستعدا حقا للمباراة والجماهير أيضا ولا يوجد شيء آخر يمكن أن نفعله. الهزائم تعلمك أشياء.. تعلمك أن كل بطولة صعبة ويدرك اللاعبون ذلك."

وقال لويس انريكي إن فريقه واجه صعوبات في التعامل مع صدمة فقدان تقدمه سريعا بعد أن افتتح جيرار بيكي التسجيل في الدقيقة 56 ليدرك كريم بنزيمة التعادل لريال بعد ست دقائق أخرى.

وتابع مدرب برشلونة "هدف التعادل سبب لنا الكثير من الأضرار ولسوء الحظ خسرنا مباراة على أرضنا لأول مرة (منذ فبراير شباط 2015).

"لا يمكنك أن تختار توقيت الخسارة، علينا التعافي والخلود للراحة وتذكر أننا في صدارة الدوري وأن أكثر فريق ثابت في مستواه هو الذي يحرز اللقب."

وكان زين الدين زيدان مدرب ريال حذرا عند سؤاله عما إذا كان الفوز قد يشعل انتفاضة متأخرة لفريقه نحو اللقب.

وقال زيدان "علينا تجاوز أتليتيكو أولا، يجب أن نفكر في مباراتنا القادمة في دوري الأبطال (في دور الثمانية ضد فولفسبورج يوم الأربعاء) وبعد ذلك نفكر في الحصول على النقاط الثلاث في مباراتنا التالية في الدوري."

ولم يخف زيدان سعادته بالفوز في أول مباراة قمة اسبانية كمدرب.

ومضى قائلا "أنا سعيد للغاية بهذه المباراة خاصة النتيجة، واجهنا صعوبات في البداية لكن هذا طبيعي لأنه ملعب من الصعب اللعب فيه، أنا فخور للغاية باللاعبين وبالطريقة التي لعبوا بها."

وأضاف لاعب منتخب فرنسا سابقا "الفوز هنا جائزة كبيرة لكل اللاعبين لأنهم قدموا أداء مذهلا، ليس من السهل الفوز هنا.. القليل من الفرق فازت هنا."



مباريات

الترتيب