استقالة الرئيسة التنفيذية لسندرلاند بسبب فضيحة آدم جونسون

استقالت مارجريت بيرن من منصب الرئيس التنفيذي لنادي سندرلاند الإنجليزي لكرة القدم بسبب طريقة تعاملها في قضية تورط اللاعب السابق للفريق آدم جونسون في اقامة علاقة جنسية مع فتاة قاصر.

وأدين جونسون (28 عاما) الاسبوع الماضي بممارسة الجنس مع فتاة تبلغ من العمر 15 عاما.

وجرى إيقاف اللاعب مؤقتا في البداية عقب القاء القبض عليه ولكن تم السماح له باللعب في الدوري الإنجليزي حتى قرر سندرلاند فسخ عقده.

ووجهت المحكمة أربعة اتهامات إلى جونسون، ثلاث منها تتعلق بممارسة النشاط الجنسي مع طفلة دون 16 عاما وتهمة واحدة باستمالة أخرى.

واعترف جونسون بأنه مذنب في تهمة واحدة من النشاط الجنسي وواحدة من الاستمالة فيما نفى التهمتين الأخريين المتعلقتين بالنشاط الجنسي مع فتاة دون 16 عاما، وقالت بيرن في بيان لها "ضحية السيد جونسون تحملت محنة رهيبة ولذلك أشعر بأسف حقيقي".

وأضافت "لم يكن المقصود من التغاضي عن إيقاف اللاعب مجددا هو إيذاء أو زيادة محنة الفتاة أو عائلتها".

وأوضحت "أدركت أنني بصفتي الرئيس التنفيذي فإن تورطي مع السيد جونسون وقرار السماح له بمواصلة تمثيل النادي كان خاطئا فادحا".

وتابعت "أشعر بأسف شديد لأن هذا الخطأ وقع أثره على الضحية، والنادي، والمشجعين، وكل من تأثروا بمثل هذا السلوك المدمر".

وأعلن سندرلاند في بيان له "وافق مجلس إدارة سندرلاند على قبول استقالة مارجريت بيرن".

وأضاف البيان "مارجريت كانت مسؤولة عن إدارة النادي نظرا لأنها كانت تشغل منصب الرئيس التنفيذي.. وهي أيضا تتحمل كل الإجراءات التي اتخذها النادي المتعلقة بجونسون".

وأكد البيان "يدرك سندرلاند أن مارجريت كانت تحاول دائما التصرف بالطريقة التي تصب في صالح النادي، لكن بعد تحقيقات داخلية ظهر بوضوح أنه فيما يتعلق بمثل هذه القرارات فقد اتخذتها مارجريت بشكل خاطئ.. نشعر بأسف شديد إزاء ذلك".

 



مباريات

الترتيب

H