5 لاعبين تألقوا بعد الخلاص من دكة بدلاء ريال مدريد

دائما ما يستهدف فرق ريال مدريد الإسباني لاعبين من طراز رفيع ومبالغ كبيرة لضمهم إلى تشكيلة الفريق المتخمة بالنجوم.

ولكن نجاح اللاعب الجديد في ناديه السابق لم يتحقق دائما بعد انتقاله إلى الكتيبة الملكية في البرنابيو، بل في كثير من الأحياء حصل العكس تماما، وشاهدنا عدة لاعبين لم ينجحوا إلا بعد مغادرة النادي إلى مكان آخر.

في هذا التقرير نعرض لكم خمسة لاعبين تألقوا في أنديتهم الجديدة بعد الرحيل عن ريال مدريد.

- ألفارو موراتا:

انتقل إلى ريال مدريد موسم 2008، لكنه لعب في الفريق الثاني لموسمين قبل أن يقوم مورينيو بترفيعه للفريق الأول لفترة وجيرة لم ينجح فيها ولم يتمكن من الحصول على مركز أساسي، ليعلن مورينيو وقتها أن موراتا لن يكون مهاجما في ريال مدريد في الموسم المقبل، وعلى إثرها تم بيعه إلى يوفنتوس بعقد لخمسة سنوات مع حق مدريد بإعادته.

تألق موراتا مع يوفنتوس في موسمه الأول وتوج مع فريقه بكأس إيطاليا والدوري الإيطالي، كما استطاع التأهل إلى نهائي أبطال أوروبا بعد إقصاء فريقه السابق ريال مدريد بهدف من موراتا شخصيا.

- خافيير هيرنانديز (شيشاريتو)

لم يستطع شيشاريتو إثبات وجوده في ريال مدريد حين كان معارا من مانشستر يونايتد، وقدم أداء متواضعا لم يمنحه مركزا أساسيا في الفريق لذا بقي مطولا على دكة البدلاء.

وبعد أن عاد "حبة البازلاء" إلى مانشستر يونايتد مجددا، انتقل إلى باير ليفركوزن الألماني ليتمكن من تسجيل 15 هدفا في 12 مباراة، منها كان "الهاتريك" الرائع في مرمى مانشنجلادباخ.

كما سجل هدفين في مسابقة الأبطال ليكون في رصيده منذ انطلاق الموسم 17 هدفا، وهو ما يمثل رقم رائع في نصف موسم للاعب انتقل حديثا.

 

- جونزالو هيجواين:

ضاع المهاجم الأرجنتيني في خط هجوم ريال مدريد بعد أن انتقل إليه قادما من ريفر بليت الأرجنتيني عام 2007، واستطاع هيجواين أن يسجل 8 أهداف فقط في موسمه الأول مع ريال مدريد.

عدم الحصول على مركز أساسي اضطره للانتقال إلى نابولي الإيطالي حيث تألق هناك منذ موسمه الأول وسجل 24 هدفا ليكون الهداف الثاني في الدوري الإيطالي.

واستمر تألق هيجواين في موسمه الثاني وسجل 18 هدفا، وفي الموسم الحالي يحتل هيجواين صدارة الهدافين في إيطاليا بـ14 هدفا.

 

- ألفارو نيجريدو

مكث نيجريدو في ريال مدريد وقتا طويلا على دكة البدلاء ولم يلعب إلا كبديل، وبرحله بحثة عن مركز أساسي غادر ريال مدريد إلى ألميريا حيث سجل 46 هدفا في مواسمه الثلاثة التي قضاها هناك.

انتقل بعدها المهاجم الإسباني إلى اشبيلية ليحقق قمة نجاحه حيث سجل في موسمين 54 هدفا في جميع المسابقات، قبل أن ينتقل إلى مانشستر سيتي مقابل 27 مليون يورو، وأثبت نفسه وحصل على مركزا أساسيا رغم تواجد ثلاثة لاعبين في نفس المركز وهم أجويرو ودزيكو ويوفيتيتش.

ويلعب نيجريدو حاليا في فالنسيا الإسباني.

 

- صامويل إيتو:

انضم إيتو إلى ريال مدريد في سن صغيرة (15 عاما) ليبدأ مسيرته الإحترافية، مكث قليلا في ريال في فترة أولى لا تكاد تذكر، حيث أعاره ريال مدريد إلى نادي ريغاند في الدرجة الثانية في اسبانيا، عاد بعدها إيتو مجددا إلى ريال مدريد الذي أعاره مرة أخرى إلى اسبانيول عام 1999، عاد بعدها إلى ريال مدريد الذي لم يمنحه مركزا أساسيا بسبب تواجد راؤول جونزاليس وفيرناندو توريس في نفس المركز.

وبعد انتقاله إلى الغريم برشلونة بصفقة بلغت قيمتها 24 مليون يورو، بدأت مسيرة إيتو الحقيقية حيث حقق لقب هداف الدوري الإسباني مرتين، وأنهى مسيرته في برشلونة بعدما سجل 131 هدفا في خمسة مواسم.

 

من قتيبه الربيع

 



مباريات

H