نيفيل يبتكر طريقة فريدة في تدريب فالنسيا

يستغل جاري نيفيل مدرب فالنسيا الإسباني التكنولوجيا الحديثة لنقل أفكاره إلى اللاعبين، وقال مساعده ميجيل انخيل انجولو إن المدرب الانجليزي يتعامل مع حاجز اللغة بشكل يفوق ما توقعه.

ويعرف عن نيفيل براعته في التحليل عبر الشاشات التي تعمل باللمس وذلك من خبرته كمعلق تلفزيوني كما يستغل أجهزة الكمبيوتر مع فالنسيا لتعويض عدم إتقانه اللغة الإسبانية بعد.

وقال انجولو خلال مؤتمر صحفي "منح (نيفيل) كمبيوتر لوحي (آيباد) لكل لاعب لمساعدتهم في متابعة التدريبات وغيرها من الأحداث خلال المباريات."

وأضاف "انه يؤدي بشكل أفضل من المتوقع، اعتقد أن حاجز اللغة لن يكون مشكلة. بدأ جاري في التحدث بالفعل بقليل من الإسبانية ويتحسن مستواه بسرعة، هناك تفاهم جيد بينه وبين اللاعبين حيث يطلبون منه أو مني ما يريدون."

وتابع "لن يستغرق الأمر الكثير من الوقت قبل أن يبرز أسلوب اللعب الذي نريده."

ويواجه نيفيل تحديا كبيرا لإعادة فالنسيا إلى مساره ولم يفز بعد في المباراتين اللتين خاضهما الفريق تحت قيادته.

وفشل الفريق في بلوغ مرحلة خروج المغلوب في دوري أبطال أوروبا عقب خسارته على أرضه أمام اولمبيك ليون قبل أن يتعادل مع إيبار في دوري الدرجة الأولى الإسباني يوم الأحد الماضي بعد أن سجل الفريق بالخطأ في مرماه قبل النهاية وهو ما ترك الفريق في المركز الثامن في الترتيب برصيد 21 نقطة من 15 مباراة.

وسيكون الأمر سهلا بعض الشيء غدا الأربعاء عندما يسعى الفريق لحجز مكانه في دور الستة عشر لكأس الملك أمام منافسه باراكالدو من الدرجة الثالثة، ويتقدم الفريق بنتيجة 3-1 عقب مباراة الذهاب.



مباريات

H