كوتينيو مرشح لتعويض غياب نيمار عن السامبا

أصبح اللاعب فيليب كوتينيو مرشحا بقوة ليحل مكان نيمار دا سيلفا في صفوف المنتخب البرازيلي لكرة القدم خلال المباراة المقررة للفريق الأحد أمام نظيره الفنزويلي في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الثالثة بالدور الأول لبطولة كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا) المقامة حاليا في تشيلي.

وقال فيرناندينيو أحد اللاعبين المخضرمين في تشكيلة المنتخب البرازيلي تحت قيادة المدرب كارلوس دونجا "أشعر شخصيا بارتياح إذا حل كوتينيو مكان نيمار، كوتينيو يلعب في أوروبا ويقدم أداء رائعا كما أنه أحد اللاعبين البارزين في فريقه ليفربول الإنجليزي كما أظهر مستواه الرائع مع المنتخب البرازيلي".
ويغيب نيمار أبرز نجوم المنتخب البرازيلي عن باقي مبارايات الفريق بسبب الإيقاف لأربعة مباريات بقرار من اتحاد الكرة الأميركي، ولهذا أصبح دونجا بحاجة إلى الاستقرار على لاعب يعوض غياب نيمار عن خط هجوم الفريق.
وبرز كوتينيو الذي غاب عن مباراة الفريق الأولى في البطولة أمام منتخب بيرو وشارك في الشوط الثاني من مباراة الفريق الثانية أمام كولومبيا كبديل جاهز لتعويض غياب نيمار.
وقال كوتينيو البالغ من العمر 23عاما، لا نعلم من سيلعب، ولكن يجب أن نكون على أهبة الاستعداد.. فقدنا لاعبنا الرئيسي ولكن الفريق به مجموعة قوية من اللاعبين. نركز جميعا في كيفية تعويض غياب نيمار.
ويحتاج المنتخب البرازيلي إلى الفوز على فنزويلا للتأهل إلى الدور الثاني وتأكيد قدرته على تحقيق الانتصارات في غياب نيمار.
وقال كوتينيو "المسؤولية مقسمة على جميع اللاعبين".
ورغم الثقل الكبير لـ نيمار في المنتخب البرازيلي حيث يعتمد عليه الفريق بشكل أساسي في الهجوم، نفى فيرناندينيو أن الفريق يلعب من أجل نيمار وصناعة الفرص له، وقال فيرناندينيو "هدفنا هو مشاركة جميع المهاجمين في اللعب وصناعة الفرص".
ويمثل غياب نيمار صفعة كبيرة للمنتخب البرازيلي نظرا لأنه سجل نحو 30 بالمئة من أهداف الفريق منذ أن انضم لصفوف المنتخب البرازيلي.
وأشاد فيرناندينيو بالمنتخب الفنزويلي الذي تغلب على نظيره الكولومبي في مفاجأة كبيرة بالجولة الأولى من مباريات المجموعة وخسر بصعوبة أمام بيرو بعد طرد أحد لاعبيه مما يؤكد أنه سيكون منافسا عنيدا للمنتخب البرازيلي.



مباريات

H