انريكي المتردد يغفر غضب نيمار ويبرر استبداله

قال لويس انريكي مدرب برشلونة الإسباني بأنه لا يلتفت إلى ما وصفه بصغائر الأمور في إشارة منه إلى ردة فعل البرازيلي نيمار الغاضبة بعد استبداله في مباراة السبت التي تعادل فيها برشلونة مع إشبيلية وفقد نقطتين مهمتين في سباق الصدارة مع ريال مدريد في الدوري الإسباني.

وأكد انريكي في تصريحات نقلتها صحيفة "آس" الإسبانية الأحد أنه "يعتبر أي تصرف من هذا القبيل خارج عن المألوف وأنه مهتم فقط بالفريق وفوزه بالنتائج".

وبعد الإنتقادات الحادة التي طالت المدرب الإسباني بسبب قرار التبديل برر بالقول "إنها المرة الأولى التي أفعل فيها ذلك، ولكنها كانت معتادة في المواسم السابقة، أردت التحكم في المباراة، وأعتقد أنه كان من الضروري فرض المزيد من السيطرة على الكرة، في مباراة تحولت إلى مجنونة، منعتنا في النهاية حيازة الكرة".

وهي ليست المرة الأولى التي يضطر فيها انريكي إلى تبرير قراراته أمام الإعلام واللاعبين وهو ما يراه المراقبون تصرف غير طبيعي ويدل على ضعف شخصية أو اعتراف منه بأن قراراته كانت خاطئة في بعض الاحيان.

وواجه انريكي موجه غاضبة في الأسبوع 17 من عمر الدوري الإسباني وتحديدا من نجم الفريق الأرجنتيني ليونيل ميسي حينما وضعه مع نيمار على دكة البدلاء في الشوط الأول في مباراة ريال سوسيداد التي خسرها برشلونة بهدف دون رد.

يذكر أن برشلونة مازال يتصدر ترتيب فرق الليجا برصيد 75 نقطة وبفارق نقطتين فقط عن مطارده ريال مدريد قبل 8 جولات من نهاية الموسم.



مباريات

الترتيب

H