كولومبيا تتغلب على صمود الكويت وتهزمه ودياً

حاولت الكويت الصمود على قدر المستطاع أمام منتخب كولومبيا لكن في النهاية خسر المنتخب العربي 3-1 في مباراة ودية لكرة القدم أقيمت بالإمارات الإثنين.

وتقدم أبل أجويلار بهدف لمنتخب كولومبيا بتسديدة رائعة من خارج المنطقة بعدما أبعد فهد عوض الكرة برأسه نحو حافة المنطقة في الدقيقة 23.

وكانت الكويت محظوظة إلى حد كبير عندما أدركت التعادل بواسطة مساعد ندا بعدما بدا أن الكرة اصطدمت بقدمه بعد ركلة ركنية ودخلت مرمى الحارس ديفيد أوسبينا في الثواني الأخيرة للشوط الأول.

لكن الحظ عاند الكويت بعد مرور ست دقائق من الشوط الثاني.

وتقدم عبد الله البريكي وأطلق تسديدة قوية ارتدت من قائم المنتخب الكولومبي الذي فاز 6-صفر على البحرين وديا يوم الخميس الماضي.

وتمكن البديل إدوين كاردونا من إضافة الهدف الثاني لكولومبيا بتسديدة بعيدة المدى في الدقيقة 68 ثم حسم بعدها بقليل رادامل فالكاو انتصار بلاده بركلة جزاء مثيرة للجدل.

وسقط فالكاو مهاجم مانشستر يونايتد على حافة المنطقة بعد خطأ من عوض مدافع الكويت لكن الفريق احتج بشدة على الحكم الذي بدا مترددا في مكان وقوع الإعاقة قبل أن يعتبرها من الداخل.

وبدا من الإعادة التلفزيونية أن الخطأ وقع خارج المنطقة لكن في النهاية نفذ فالكاو الركلة بقوة لتصطدم بالعارضة وتدخل المرمى قبل نحو ربع ساعة من نهاية الوقت الأصلي للقاء.

واستطاع فالكاو بهذا الهدف معادلة الرقم القياسي لعدد الأهداف التي سجلها لاعب مع منتخب كولومبيا بعد أن رفع رصيده إلى 24 هدفا في 56 مباراة دولية متساويا مع المهاجم ارنولدو ايجواران.

وهذا هو ثالث هدف يسجله فالكاو في مباراتين خلال جولة الفريق بالشرق الاوسط عقب تسجيله هدفين في المباراة التي فازت فيها كولومبيا 6-صفر على البحرين يوم الخميس الماضي.

ونقلت صحيفة ايل تيمبو الكولومبية اليومية عن فالكاو قوله إن الرقم القياسي لم يكن يدور بذهنه عندما سدد ركلة الجزاء.

وأضاف فالكاو الذي يعاني لاقتناص مكان في التشكيلة الأساسية ليونايتد الانجليزي هذا الموسم "الحقيقة هو أنني كنت في غاية التركيز على تسديد ركلة الجزاء واحمد الله على أنني استطعت التسجيل."

وتستعد كولومبيا لخوض نهائيات بطولة كوبا أمريكا في تشيلي في الفترة من 11 يونيو حزيران وحتى 4 يوليو تموز المقبلين.



مباريات

H