بلاتيني: لو مُنعت من نهائي الأبطال من أجل بطولة قارية لغيرت جنسيتي

يرى الفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" أنه لا يوجد أي لاعب من أمريكا الجنوبية يرغب في تفويت فرصة المشاركة في نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا مقابل الانضمام لصفوف منتخب بلاده من أجل منافسات كوبا أمريكا.
وقال بلاتيني بعد إعادة انتخابه كرئيس للاتحاد الكروي الأوروبي "أعي أن كل لاعب يرغب في المشاركة في نهائي دوري الأبطال.
وأضاف "إذا كنت مكانهم ومنعوني من خوض تلك المباراة لقمت بتغيير جنسيتي أو لقتلتهم".
وتستهل بطولة كوبا أمريكا منافساتها في 11 حزيران/يونيو بتشيلي، فيما تلعب المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا في السادس من نفس الشهر ببرلين، وهو موعد متأخر عن المعتاد.
ولذلك، فإذا كان هناك لاعبون من أمريكا الجنوبية سيشاركون في نهائي البطولة الأوروبية فسوف ينخرطون في معسكرات منتخباتهم قبل انطلاق كوبا أمريكا مباشرة.
ولا زال الثلاثي ميسي ونيمار وخاميس رودريجيز، الأشهر في بطولة كوبا أمريكا، يخوضون غمار منافسات البطولة الأوروبية مع برشلونة وريال مدريد.
ولا تشتمل لوائح بطولة كوبا أمريكا على شرط حصول اللاعبين المشاركين على حد أدنى من الراحة قبل انطلاق البطولة، لذا فإن أمر انضمام اللاعبين ومشاركتهم يعود بالأساس إلى اتحاداتهم الوطنية.
وطبقا للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، فإن هناك اتفاقا بينه واتحاد الكرة في أمريكا الجنوبية "كونميبول" يستطيع بمقتضاه اللاعبون أصحاب الأصول الأمريكية الجنوبية خوض المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا.
وكان المدير الفني الوطني للمنتخب الأرجنتيني جيراردو مارتينو قد أعرب يوم الجمعة الماضي عن امتعاضه من الميعاد الذي حدده يويفا لإقامة المباراة النهائية للبطولة الأوروبية.
وقال المدرب الأرجنتيني "لدينا حاجة ملحة لضم اللاعبين منذ اليوم الأول .. لن يكون قرارا سهلا ولكنهم لا يراعون احتياجات هذا الجانب من العالم بشكل كاف".
وأضاف "أود أن أعرف ماذا سيحدث في العام القادم عندما تلعب بطولة أمم أوروبا في ظل وجود دوري الأبطال .. متى سيلعب النهائي .. لا أعتقد أنه سيلعب في العام المقبل في نفس الميعاد .. كان بإمكانهم الآن تفادي هذا الأمر أيضا .. إنه نوع من الحماية التي تمنح للاعبين".
من جانبه، أبدى كارلوس دونجا المدير الفني الوطني للمنتخب البرازيلي استسلاما للأمر الواقع، وقال في تشرين ثان/نوفمبر الماضي "لا أعرف ما إذا كنت سأستطيع أن أجمع الفريق كله خلال فترة الإعداد أم لا، لأنه إذا وصلت أندية يلعب لصالحها لاعبون برازيليون إلى المباراة النهائية فلن أتمكن من ضم هؤلاء اللاعبين إلا قبل أربعة أو خمسة أيام من انطلاق البطولة".
ومن ناحية أخرى، أكد لويس انريكي المدير الفني لبرشلونة أن افتقاد ميسي أو نيمار خلال الرمق الأخير من الموسم بسبب كوبا أمريكا سيكون "كارثة".
وأضاف "ستكون كارثة إذا لم نتمكن من الاستعانة باللاعبين النجوم في الفريق بسبب كوبا أمريكا .. أتمنى ألا يحدث هذا من أجل برشلونة .. تمثيل البلد أمر جيد للغاية ولكن أصر على أمنيتي بأن لا يحدث هذا لأن اللاعبين لديهم واجبات تجاه أنديتهم التي تدفع لهم رواتبهم".

 

 



مباريات

H