حكاية هدف مانشستر يونايتد الذي يخشى فينجر تكراره

ظلت مباراة مانشستر يونايتد وارسنال من الأحداث المهمة في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز، لاسيما بعيد تولي أرسين فينجر مهمة تدريب "المدفعجية" في عام 1996.

وفي تاريخ لقاءات الفريقين كان "للشياطين الحمر" مانشستر يونايتد هدفا في شباك فريق المدرب الفرنسي رسخ في ذاكرته على مر السنين.

يقول فينجر عن الهدف الذي أحرزه رايان جيجز في نصف نهائي كاس الاتحاد عام 1999 "كان هدفاً بكل معنى الكلمة، خصوصاً وأنه كان في الوقت الإضافي وعقب إضاعة دينيس بيركامب لضربة جزاء كانت ستمنحنا الفوز على يونايتد، ولكن جيجز أصابنا في مقتل حينذاك عندما وضع كرته فوق رأس ديفيد سيمان".

واضاف "ذلك الهدف قرر مسيرتنا بقية الموسم، انه ليس مجرد هدف.. لو سجل بيركامب كانت اللعبة قد انتهت، لقد كانت صدمة بالنسبة لنا وأخرجنا سلبيين ومنحهم الإيجابية، ما زلت أسمع صيحات المدرجات في أذناي بعد ذلك الهدف".

وأشار الفرنسي، وفقاً لصحيفة "إندبيندنت" البريطانية، إلى أن تداعيات ذلك الهدف، ضخمت هوامش نجاحات مانشستر يونايتد الضئيلة في ذلك الموسم بشكل لا يصدق "بعد ذلك فازوا بلقب كأس الاتحاد، بعد تغلبهم على ليدز يونايتد 2- 0، وانتزعوا لقب دوري أبطال أوروبا بعد فوزهم في الدقائق الأخيرة على بايرن ميونخ 2 – 1 على ملعب كامب نو، لقد كانت 1999 سنة معجزة بالنسبة لهم".

ويحل اليوم ارسنال ضيفاً ثقيل الظل على مانشستر يونايتد في ملعب أولد ترافورد في ربع نهائي كاس الاتحاد الإنجليزي.

 

من جلال جبريل



مباريات

H