بليجريني ينتقد كوستا ويقلل من أهمية غيابه عن قمة تشيلسي ومانشستر سيتي

طالب مانويل بليجريني مدرب مانشستر سيتي بطل دوري انجلترا الممتاز لكرة القدم المهاجم الاسباني دييجو كوستا لاعب تشيلسي فريق الصدارة بتغيير شخصيته لكنه لم يتوقع أن يؤثر غياب الهداف كوستا على أداء فريقه خلال لقاء قمة الترتيب بين تشيلسي وسيتي الملاحق المباشر في ستامفورد بريدج السبت.

وعاقب الاتحاد الانجليزي لكرة القدم كوستا بالإيقاف لثلاث مباريات بسبب الدهس على لاعب منافس خلال مباراة في كأس رابطة الأندية الانجليزية أمام ليفربول يوم الثلاثاء الماضي.

وقال بليجريني في مؤتمر صحفي الجمعة "لديه شخصيته وهي ليست بالشخصية السهلة لكني أمل أن تكون هذه العقوبة مفيدة له حتى يتغير مستقبلا."

وأضاف المدرب التشيلي قوله "الفرق الكبيرة والأندية المهمة لا تعتمد على لاعب واحد فقط وسيكون غيابه مؤثرا بالنسبة للفريقين لكن تشيلسي يملك لاعبين اخرين للمشاركة بدلا منه."

وأحرز كوستا 17 هدفا لتشيلسي في الدوري الانجليزي في الموسم الحالي ومن ثم فان غيابه عن الفريق سيكون بمثابة ضربة هائلة عندما يواجه سيتي.

ويتخلف سيتي بخمس نقاط عن تشيلسي بعد 22 جولة لكن بليجريني يقول انه من السابق لأوانه استبعاد فرص فريقه في المنافسة على اللقب أيا كانت نتيجة المباراة بين فريقي المقدمة غدا.

وقال بليجريني عن ذلك "إنها مباراة هامة لكنها لن تحدد وجهة اللقب لأننا سننافس بعدها على 45 نقطة.. تذكروا أنها ليست مباراة نهائية، سيتي فاز باللقب في موسم 2011-2012 بعد أن كان متخلفا بفارق ثماني نقاط عن مانشستر يونايتد."

وكان الفريقان تعادلا 1-1 في استاد الاتحاد في سبتمبر أيلول الماضي عندما أحرز فرانك لامبارد هدف التعادل لسيتي قبل النهاية.

وكان لامبارد أمضى 13 عاما في تشيلسي وأحرز للفريق اللندني أكثر من 200 هدف وفاز معه بالعديد من الألقاب ومن ثم فان بليجريني يأمل في استقبال جيد للاعب في بيته السابق غدا.

وقال بليجريني "كان من أهم لاعبيهم، ربما كان الأهم في تاريخ تشيلسي. لقد أعطى النادي الكثير."

وقال بليجريني إنه يأمل أن يهز لامبارد شباك فريقه السابق وأضاف "إذا سجل فإنني سأحتفل."



مباريات

الترتيب

H