فينجر يتحسر.. والجماهير: إرحل

تحسر ارسين فينجر مدرب فريق ارسنال الأنجليزي على افتقار ارسنال للفعالية بعد خسارة فريقه 2-1 بملعبه أمام مانشستر يونايتد أمس السبت في مباراة سيطر عليها الفريق اللندني بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

واستفاد ارسنال من خط الدفاع الاضطراري الذي لعب به يونايتد ليهاجم بضراوة في الشوط الأول وكان الاداء الممتاز لحارس الفريق الزائر ديفيد دي خيا هو فقط ما حرم النادي اللندني من التقدم بفارق مريح في الشوط الأول.

لكن الافتقار للقوة الهجومية والسذاجة التي أثرت على ارسنال في السنوات الأخيرة كلفته الكثير باستاد الامارات مرة أخرى إذ منح هدف سجله كيران جيبز بالخطأ في مرماه بالإضافة لهدف آخر من وين روني بعد هجمة مرتدة النقاط الثلاث ليونايتد.

وقال فينجر في مؤتمر صحفي "لم نسيطر على الكثير من المباريات ضد يونايتد مثلما فعلنا اليوم لكننا لم نكن بالفعالية بالهجومية الكافية وارتكبنا أخطاء دفاعية."

وأضاف "اتيحت لنا العديد من الفرص للفوز بالمباراة ونشعر بخيبة أمل شديدة، كانت هناك بعض السذاجة."

وازدادت معاناة فينجر بإصابة لاعب الوسط جاك ويلشير والحارس فويتسيك تشيسني وغادر الاثنان الملعب على نحو اضطراري في الشوط الثاني.

وقال فينجر "جاك يعاني من اصابة في الكاحل، لا أدري ما هو حجم الاصابة حتى الان، اصابة فويتسيك ليست سيئة."

ومع مغادرة جماهير ارسنال للملعب بعد هدف روني مباشرة كان يمكن سماع بعض الهتافات التي تقول "فينجر.. ارحل!" وسط حالة الكآبة في شمال لندن.

وبعد أن فرط ارسنال في تقدمه 3-صفر ليتعادل 3-3 مع اندرلخت في دوري أبطال اوروبا بالإضافة لتلقي هدفين متأخرين في الخسارة 2-1 أمام سوانزي سيتي في اخر مبارياته بالدوري بدأ المشجعون في التشكيك في أسلوب فينجر مجددا.

وتراجع ارسنال للمركز الثامن في الترتيب بفارق 15 نقطة وراء تشيلسي المتصدر وخرج بالفعل من المنافسة على لقب الدوري لأول مرة منذ 2004.

ويستضيف ارسنال بروسيا دورتموند متصدر المجموعة الرابعة في دوري الأبطال يوم الاربعاء القادم ويحتاج فينجر لاداء قوي من أجل رفع المعنويات.

وقال فينجر بهدوء بينما كشفت لغة جسده عن مدرب يقع تحت ضغط بعد 18 عاما في قيادة الفريق اللندني "يجب أن نتحلى بالصبر لكن كانت هناك الكثير من الايجابيات



مباريات

الترتيب

H