حمد: المنتخب السعودي فريق صعب.. لكنه يلعب بلا هوية

قال مدرب البحرين عدنان حمد أن المنتخب السعودي "فقد هويته" في السنوات الأخيرة رغم امتلاكه للاعبين مميزين ويقول إن الجيل الجديد في فريقه قادر على الوصول لما وصل إليه سابقه.

كما قال حمد وهو عراقي قاد بلاده بشكل رائع لتحقيق المركز الرابع في الألعاب الأولمبية 2004 ثم قاد الأردن للصعود للدور الثاني في كأس آسيا 2011 إن على فريقه أن يقدم أداء أفضل بعدما تعادل بدون أهداف مع اليمن في الجولة الافتتاحية لكأس الخليج لكرة القدم في الأسبوع الماضي.
والبحرين التي تبقى بلا أي لقب في كأس الخليج منذ نظمت النسخة الأولى عام 1970 أمام اختبار أصعب أمام السعودية البلد المضيف في المجموعة الأولى التي لم يتحقق فيها أي فوز في الجولة الأولى.
وقال حمد في مؤتمر صحفي اليوم السبت "المنتخب السعودي من أفضل منتخبات القارة الآسيوية.. هذا الفريق فقد هويته في السنوات الأخيرة وهذا شيء مستغرب بالنسبة لي لأنك حين تشاهد اللاعبين تجد أنه قادر بسهولة على أن يكون في صدارة آسيا.
"لكنه يبقى فريقا صعبا."
وفي آخر مواجهة خليجية بين البلدين كانت الغلبة للسعوديين حين أحرز ياسر القحطاني هدفين لتفوز السعودية 2-1 في عام 2007 لكن حمد نفسه يملك تفوقا شخصيا حين انتصر بالمنتخب الأردني على السعودية وأطاح بها من الدور الأول في كأس آسيا بقطر قبل ما يقرب من أربع سنوات.
وينفي حمد وجود أي ضغوط عليه أو على لاعبيه للفوز باللقب الخليجي للبحرين.
وأضاف "لا توجد أي ضغوط عندنا فنحن نبني فريقا للفترة المقبلة.. نبني جيلا جديدا بعد اعتزال الجيل الذهبي الذي كان قريبا جدا من الوصول لكأس العالم مرتين (في 2006 و2010).
"هذا جيل جديد لكنه قادر على الوصول للمستويات الكبيرة.. نحن واثقون في قدرة كرة القدم البحرينية على تحقيق ما حققه الجيل السابق."



مباريات

الترتيب

H